الفخامة في قصر "أسطورة البوب" مايكل جاكسون

يعود بناء قصر "أسطورة البوب" الراحل مايكل جاكسون  Michael Jackson المسمّى "ثريللر"Thriller  والواقع في مدينة "لاس فيغاس" والمصمّم وفق الطراز الاسباني المتوسطي إلى سنة 1950، ويُقسم إلى أقسام عدّة، بما في ذلك العقار الرئيس الممتد على مساحة 2255 متراً مربعاً، ودار الضيافة البالغة مساحتها 277 متراً مربعاً، فضلاً عن مرآب يتسع لـتسع سيّارات. والجدير بالذكر أن القصر لا يزال حتى اليوم يحوي مقتنيات جاكسون الخاصّة، أبرزها الأثاث المزخرف والمدفأة في الصالون والمرايا العملاقة والمغطس الذهب وصور النجم الراحل.
يشكّل هذا القصر لوحةً كلاسيكيةً مترفةً مكلّلة بمظاهر البذخ، حيث لا تفي صفة "الفخامة" المكان حقّه، إذ يخال الزائر نفسه للحظات كأنّه يجول في أحد الأجنحة الملكيّة، خصوصاً في ظلّ طغيان الألوان الدافئة المتناغمة مع أعمال الخشب الحاضرة في جميع الغرف بدون استثناء! في هذا الإطار، تبرز أرائك القماش في الصالون، وتنتشر الـ"إكسسوارات" على الطاولات الجانبيّة وفوق تلك التي تتوسّط الجلسة النابضة حميميّة، بفضل أضواءٍ تنثرها الـ"أباجورات" والشمعدانات ووحدات الإنارة الجانبية المثبتة إلى الجدران. ويلفت الجدار الرئيس بتصميم الموقد الحجر، تعلوه صورة جاكسون بألوانها الترابية الراقية. وتتلألأ الثريا المصنوعة من زجاج المورانو في فضاء هذه المساحة المترفة.
وفي السياق عينه، لم تتخل غرفة المعيشة عن لمسات الفخامة رغم البساطة في تصميمها، إذ تحتضن أريكتين متقابلتين بجلد النمر تجاوران الموقد الذي ينشر الدفء في الأرجاء. وبدورها، تبدو غرفة المكتب فسيحة، إذ تنقسم إلى قسمين: يؤثّث القسم الأول كلّ من طاولة مكتب ومقاعد خشب بطراز انجليزي، ويحضن القسم الثاني طاولة بيضوية مستطيلة مخصّصة للاجتماعات ومجموعة من الكراس المبطنة بالمخمل، ممّا يضفي المزيد من الفخامة الكلاسيكية على المساحة.
من ناحيته، يتواءم الديكور السائد في غرفة النوم الرئيسة وذلك الطاغي على أجزاء غرف المنزل، حيث يتمظهر بالترف، من خلال الأقمشة المخمل والحرير، فضلاً عن مواد الخشب الثقيلة وثريات الكريستال المتلألئة.

اقرئي أيضاً:

بالصور: مساحات الاستقبال في منازل المشاهير

غرف الترفيه في منازل المشاهير

غرف معيشة مريحة في منازل المشاهير

 

أضف تعليقا