فجأة يبدو كشخص مختلف تماماً عما كان عليه، فتلك الشرارة إختفت والتفاصيل التي كانت تجعلك تشعرين بأنك تملكين قلبه لم تعد موجودة. تعلمين بأن العلاقة تبدلت لكنك لا تعرفين تماماً ما الذي تبدل. أحياناً ولسبب ما يتوقف الرجل عن حب المرأة، سواء كانت حبيبته أو زوجته لكنه لا يملك الجرأة الكافية لقول ذلك فيلجأ الى أساليب أخرى غير مباشرة.

 

فهل توقف عن حبك ؟ يمكنك الخضوع للإختبار التالي لإكتشاف ذلك.

/
س: 
ستخرجان في موعد ثم تلقى دعوة من أصدقائه، كيف يتصرف؟
A: 
يخرج مع أصدقائه
B: 
يسألك إن كنت تمانعين خروجه معهم
C: 
يعتذر منهم ويخرج معك
س: 
هل بات يملك هواية جديدة أو هوساً جديداً يستهلك كل وقته (العاب الفيديو، مواقع التواصل الخ) ؟
A: 
نعم
B: 
أحياناً
C: 
كلا
س: 
هل بات يهمل نفسه مؤخراً ؟
A: 
نعم خصوصاً لناحية الوزن
B: 
الى حد ما
C: 
كلا ما زال على حاله
س: 
تشعرين بالإنزعاج من يومك السيء، ماذا يفعل ؟
A: 
يتجاهلك حتى تهدأين
B: 
يسألك بشكل عابر
C: 
يسألك ويحاول مساعدتك
س: 
تشعرين بأنه منزعج من أمر ما فتسألينه عن السبب، ما هي ردة فعله ؟
A: 
يرفض مناقشة الامر معك
B: 
يتحدث بشكل مقتضب
C: 
يخبرك قبل أن تسألينه
س: 
هل ما زال يمسك بيدك أو يحتضنك من دون سبب يذكر ؟
A: 
كلا
B: 
أحياناً
C: 
نعم
س: 
تشاهدان ثنائي يعبر وبشكل واضح عن حبه وسعادته، ما هو موقفه ؟
A: 
ينزعج وينتقدهما
B: 
يتصرف وكأنهما غير موجودين
C: 
تتحدثان عن روعتهما معاً
س: 
حين يتحدث معك هل يقوم بالتواصل البصري ؟
A: 
كلا
B: 
أحياناً
C: 
نعم
س: 
هل ما زال لديكما إهتمامات مشتركة ؟
A: 
كلا
B: 
الى حد ما
C: 
نعم
س: 
أسلوب تعامله معك هو ؟
A: 
وكأنك احد أصدقائه الذكور
B: 
متقلب وفق مزاجه
C: 
كصديقته وحبيبته

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

يبدو أنه توقف عن حبك وأنه يحاول أن يبلغك ذلك من خلال أسلوب حياته الجديد القائم على مبدأ إمضاء أكبر قدر من الوقت بعيداً عنك. يفضل سهرة مع الأصدقاء على إمضائها معك وحجته دائماً تكون بأنه بحاجة الى مساحة للتنفس والإستمتاع. يهملك ويستغرق في أمور تافهة، كما لم يعد يهتم إطلاقاً بشكله الخارجي لأنه لم يعد يشعر بالحاجة لإثارة إعجابك. لا يمكنه الإنفتاح ومشاركتك همومه كما لا يهمه أن يستمع الى مشاكلك.

معظم إجاباتك B: 

لم يتوقف عن حبك لكنه يسير في ذلك الإتجاه. الشرارة بينكما على وشك أن تخمد. فهو ما زال يكن المشاعر لك لكن بعض الأمور تبعده بالإتجاه المعاكس. عليك إكتشاف مكامن الخلل في علاقتكما والعمل على حلها قبل خسارة حبه بشكل كامل. في حال كان مستعداً لإدخال التعديلات فهذا دليلك على أنه ما زال يحبك أما إن القى باللوم كاملاً عليك فهو على الأرجح حسم قراراه مسبقاً.

معظم إجاباتك C: 

ما زال يحبك وما زالت العلاقة بينكما بالف خير. أنت بالنسبة اليه صديقتك وحبيبته ورفيقة دربه. يشعر بالراحة الكافية التي تمكنه من مشاركة كل همومه معك كما يهمه وبشكل كبير أن يستمع الى مشاكلك ويساعدك على حلها. انت مصدر سعادته والحب الذي يكنه لك يجعله ينظر الى الحياة بطريقة إيجابية.

معظم إجاباتك D: