لكل علاقة أيامها الجيدة والسيئة.. لكن حين تبدأ الأيام السيئة بأخذ حيزاً كبيراً من حياتكما فهذا مؤشر على خطب ما.

 

مرحلة الفتور طبيعية، فالعلاقة ليست مشاعر جياشة طوال الوقت لكن هذه الفترة المرتبطة بأسباب آنية تنتهي، من الناحية النظرية، بانتفاء الأسباب. المشكلة تصبح حقيقية حين تهيمن مرحلة الفتور على العلاقة.

 

فهل دخلت علاقاتكما مرحلة الفتور ؟ يمكنك الخضوع للإختبار التالي لإكتشاف ذلك .

/
س: 
هل باتت المشاجرات تأخذ حيزاً كبيراً من حياتكما؟
A: 
نعم
B: 
أحياناً
C: 
كلا
س: 
هل باتت التفاصيل الصغيرة التافهة تثير الجدل؟
A: 
نعم
B: 
أحياناً
C: 
كلا
س: 
المبادرات اللطيفة تجاه بعضكما البعض ؟
A: 
شبه معدومة
B: 
أقل من ذي قبل
C: 
ما زالت على حالها
س: 
خلال تناول الوجبات معاً، كيف يكون الجو العام ؟
A: 
الصمت أو مشاهدة التلفزيون
B: 
وفق المزاج العام
C: 
تبادل أطراف الحديث
س: 
حين تكونين في أسوأ حالة ممكنة، لمن تلجأين ؟
A: 
للصديقات
B: 
لعائلتك
C: 
إليه
س: 
حين تتشاجران ما هي العقوبة المعتمدة من قبلك أو قبله ؟
A: 
القيام بما يثير غضب الاخر
B: 
الصمت القاتل
C: 
لا عقوبات
س: 
من ينتقد الآخر أكثر ؟
A: 
كلاكما
B: 
هو
C: 
وفق الموقف
س: 
هل تلومينه على المشاعر السلبية التي تشعرين بها مؤخراً ؟
A: 
نعم
B: 
أحياناً
C: 
كلا
س: 
هل يلومك على المشاعر السلبية التي يشعر بها أو المشاكل التي تواجهه ؟
A: 
نعم
B: 
أحياناً
C: 
كلا
س: 
معدل إهتمامك بإهتمام الذكور بك ؟
A: 
إرتفع مؤخراً
B: 
قليل جداً
C: 
غير موجود

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

علاقتكما دخلت مرحلة الفتور وهي تتجه نحو ما هو أسوأ. الفتور مرحلة طبيعية لكن في حال إستمرت الأمور على ما هي عليه فإن التفاصيل الصغيرة التي تزعجكما ستتحول الى مصدر لمشاكل أكثر جدية. واقع أنكما لا تتوصلان ولا يمكنكما إمضاء الوقت معاً من دون مشاكل يدل على أن العلاقة تسير بسرعة قياسية نحو الفشل. من المبكر جداً أن تشعري بضرورة إرضاء غرورك من خلال الحصول على إهتمام الرجال الاخرين، وهذه المشاعر توضح بأن العلاقة بينكما قد تكون قد تجاوزت مرحلة الفتور ودخلت مرحلة بداية الإنهيار.

معظم إجاباتك B: 

العلاقة في مرحلة الفتور الطبيعي، المشاعر التي تنتابكما لا تتجاوز حدها الطبيعي. لكن كون الحالة طبيعية لا يعني أنه عليكما عدم العمل على إصلاح الخلل الحالي. ترك الامور على حالها سيجعل المرحلة المؤقتة تهيمن على حياتكما، وبالتالي الدخول في مشاكل أكبر. قد لا تحتاجان الى الكثير من الوقت لتجاوزها لكن الأهم في هذه المرحلة هو الإعتراف بالمشكلة والعمل على حلها.

معظم إجاباتك C: 

لا يوجد أي فتور في علاقتكما، قد تكون هذه المرحلة قد مرت أو قد تكون بإنتظاركما. العلاقة السعيدة والملتهبة بشكل دائم في الواقع لا وجود لها ومن المنطقي والطبيعي أن تمر بمرحلة من الركود. في حال مرت هذه المرحلة فقد تجاوزتما الامر وانتما بحال أفضل من ذي قبل، وفي حال لم تختبرا الفتور بعد ،فلا داع لقلق لانها مرحلة طبيعية لاي علاقة.. الاهم هو تجاوزها بمنطق وعقلانية .

معظم إجاباتك D: