الفيلر للحامل.. هل هو ممكن؟

 

يعتبر امكان اجراء الفيلر للحامل من الاسئلة التي تطرحها الكثير من النساء الحوامل على الاطباء الاختصاصيين. فقد ترغب المرأة في مرحلة الحمل في الحفاظ على اطلالة مشرقة وعلى وجه ممتلئ خال من الخطوط والتجاعيد. ويتم اجراء الحقن غالباً للوجه والرقبة واليدين. ومن الممكن في هذه الحالة الحصول على نتيجة سريعة. لكن يجب التنبه الى مدى سلامة هذه الخطوة وما اذا كانت آمنة في حالة الحمل ام لا.       
 

مضار حقن الفيلر للحامل 


  قد لا تظهر الحاجة الى حقن الفيلر للحامل. ففي هذه المرحلة يمكن التغييرات الهرمونية ان تجعل البشرة والشعر اكثر نضارة وصحة وحيوية. وهكذا تصبح الخطوط والتجاعيد على الوجه اقل ظهوراً. والسبب ان هذه التغييرات تؤدي الى احتباس السوائل في الجسم وبالتالي الى انتفاخ البشرة. ورغم هذا قد ترغب بعض النساء في اجراء الفيلر للحصول على المزيد من الاشراق. لكن يجب في هذه الحالة معرفة ما اذا كانت هذه الطريقة آمنة ام لا.   
في هذا السياق يشير العديد من الخبراء الى ان حقن الفيلر لا تشكل خطراً حقيقياً على صحة الام الحامل او على الجنين. ويلفتون الى ان التخدير الموضعي الذي يستخدم في هذه الحالة هو الليدوكايين. وقد صنفته مؤسسة الدواء والغذاء الاميركية بأنه من فئة الامان B. لذا فهو لا يشكل خطراً على الحمل. كذلك فإن الجرعة المستعملة في الفيلر قليلة. وهذا ما يجعل بعض الحوامل لا يترددن في اللجوء اليه.       
ورغم هذا فإن هذه المسألة تحتاج الى المزيد من الدراسات. لذا ينصح الاختصاصيون النساء الحوامل بتوخي الحيطة والحذر قبل اخذ قرار اجراء هذه الحقن وذلك خوفاً من حدوث اي اعراض جانبية ضارة. لذا يفضل عدم الحقن بمادة غريبة وخصوصاً في الاشهر الاولى من الحمل من اجل عدم تعريض الجنين للخطر.   
 

اعراض الفيلر الجانبية 


 يشير بعض الاختصاصيين الى ان الفيلر للحامل غير خطر. لكنهم يرون انه من الافضل توخي الحذر في هذا السياق. ويعددون بعض المخاطر العامة التي يمكن ان تنتج عن ذلك. 
- حدوث رد فعل تحسسي قد يتطلب تناول الادوية. 
 -  تهيج الجلد واحمراره وظهور كدمات زرقاء في مكان الحقن. 
   - كذلك يمكن ان تحدث بعض الاخطاء التي تسبب التشوه في الشكل. كما قد تظهر بعض النتوءات تحت الجلد. وقد تحتاج ازالتها الى عملية جراحية. اذاً من الافضل عدم اجراء الفيلر للحامل من اجل الحفاظ على صحتها وعلى سلامة الجنين وتأجيل ذلك الى ما بعد الولادة. وفي حال الاصرار على ذلك يجب الحرص على اختيار عيادة طبيب يتمتع بسمعة جيدة في هذا المجال. فهذا يمنع حدوث الاخطاء الخطرة التي يمكن ان تنعكس سلباً على صحة الام والطفل.    

 تابعي أيضاً: 

نفخ الشفاه بخلطات سريعة المفعول تغنيك عن الفيلر


 

أضف تعليقا