منى زكي عن فكرة فيلم "أصحاب ولا أعز": مستعدة أن ألعب اللعبة في الواقع


نشرت القناة الرسمية لمنصة "نتفليكس" على "يوتيوب"، مجموعة مقابلات أجرتها مع أبطال العمل للكشف عن بعض كواليس العمل، الذي أثار الكثير من الجدل منذ اللحظة الأولى على انطلاقها.

وكان اللافت جواب منى عندما تم سؤال عن إمكانية لعب هذه اللعبة في حياتها الواقعية حيث قالت إنها لا تمانع لعبها في الواقع: "اللعبة أكيد ألعبها في الحياة العادية، معنديش أي مشكلة، لأن أنا معنديش أسرار رهيبة في حياتي خالص".

 

 

وعن مدى الشبه بين شخصيتها الحقيقية وشخصية "مريم"، التي قدمتها ضمن أحداث "أصحاب ولا أعز"، أوضحت منى زكي: "قدرت أحس أوي بالشخصية، لأني تعايشت فيها مع ناس أصحابي، وناس حواليا كتير، عشان كده كنت مهتمة وحابة أبين يعني إيه الست تبقى حاسة أنها مش ست، بسبب الراجل اللي معاها".

وأوضحت ميادة الحراكي، المنتج التنفيذي للفيلم، أن جميع أبطال الفيلم، جلسوا مع بعضهم فترة طويلة في بيت واحد قبل التصوير، ما ساعد على ظهورهم على الشاشة يقنع المشاهدين، أنهم بالفعل أصدقاء مقربين من بعضهم، بالرغم أن منهم لم يكونوا يعرفون بعضهم بشكل شخصي من قبل.

أضف تعليقا