جواهر ثمينة تجسّد المعنى الحقيقي لقيمة الوقت مع بولغاري

تستعد دار بولغري لبداية العام الجديد بتقديم إبداعات مبتكرة في عالم الساعات الراقية، حيث تكشف عن إصدارات مذهلة تخفي وراءها المزيد من الإنجازات هذا الموسم.
وتشمل أبرز الإضافات التي تطرحها الدار، تقنية بيكوليسيمو ضمن مجموعة ساعات سيربنتي الأيقونية، لتقدّم من خلالها واحدة من أصغر آليات الحركة الميكانيكية على الإطلاق. بينما تتألّق مجموعة ساعات لوتشيا بحضور أكثر إشراقاً مع الموانئ الجديدة التي تتمايل فيها التموّجات الضوئية على أسطح مبتكرة من عرق اللؤلؤ الوردي وحجر الأفنتورين. أمّا ساعات جراند سونيريه الجديدة من مجموعة أوكتو روما فتقدّم جواهر ثمينة تجسّد المعنى الحقيقي لقيمة الوقت. في حين تشرق النسخة المبتكرة من ساعات أوكتو روما كاريلون توربيون برؤية جديدة لمفهوم الشفافية، من خلال مينائها الهيكلي المفرّغ بأبعاده المزدوجة وتفاصيله الجرافيكية ذات اللمسة المعاصرة. 


ساعات سيربنتي ميستيروزي بميناء خفي وهيكل مرصّع بالجواهر 
حركية جديدة فائقة الصغر من ابتكار العلامة
تطرح بولغري خلال مشاركتها في أسبوع LVMH للساعات 4 إصدارات جديدة من مجموعة سيربنتي ضمن هياكل مخفية تحت غطاء، حيث تعيد الدار صياغة هذا التصميم الأيقوني الذي يعود إلى خمسينيات القرن الماضي لتقدّم إبداعات مزودة بالكامل بحركية بيكوليسيمو الميكانيكية الجديدة، التي تُعدّ واحدة من الأصغر من نوعها في العالم، وقد تم ابتكارها في مصنع لو سينتييه التابع للعلامة. وتستحضر حركية بولغري من طراز BVL100 المحركات الميكانيكية فائقة الصغر التي زوّدت بها الدار جميع إصداراتها من الساعات النسائية حتى أول السبعينيات من القرن الماضي. 
أسطورة سيربنتي 
تم تقديم أول ساعة مخفية من نموذج سيربنتي في أواخر الخمسينيات. وقد عكست تراثاً عريقاً من الإبداع من خلال تفاصيلها المزينة بالألماس أو المينا متعدد الألوان أو الأحجار الكريمة، بينما اتّخذت الموانئ المصممة على هيئة رأس ثعبان شكلاً مربعاً أو دائرياً أو مستطيلاً أو مثمّن الأضلاع.
أمّا ساعات سيربنتي ميستيروزي الجديدة فتحافظ على هوية العلامة والتزامها بمقومات الفخامة واللمسة اللونية النابضة. 
 وتولي الدار اهتماماً فائقاً بالتصميم العام لهذا النموذج الذي يُعدّ تحفةً فنيةً في عالم المجوهرات الذهبية، حيث حرصت العلامة على ابتكار السوار مع رأس الثعبان من هيكل معدني ثمين بقوام مريح ووزن خفيف يمكن ارتداؤه بسهولة. 
ومع كل ابتكار جديد من إبداعات بولغري، تنعكس المهارة الحرفية لدار المجوهرات الإيطالية وتتجسّد في الوقت نفسه الخبرة السويسرية في صناعة الساعات، إذ يتم تصميم كل قطعة بطريقة مناسبة للارتداء على كلا المعصمين، من خلال إمكانية تدوير حركيّة الساعة المخبأة داخل رأس الثعبان، والذي يخفي الميناء المرصّع بالألماس، مما يسمح بقراءة الوقت بسهولة أينما كانت الأسوارة سواء على الذراع اليمنى أو اليسرى.

رؤية جديدة في مجال الميكانيكية فائقة الصغر
يقدّم الإصدار الجديد من نموذج سيربنتي ميستيروزي مثالاً مبتكراً عن الحركية الميكانيكية فائقة الصغر من بولغري، والتي تترافق مع التميّز في صياغة المجوهرات والإبداع الزخرفي.
تشير حركية BVL100 إلى الساعات والدقائق، وتتميز بحجم صغير جداً، حيث يبلغ قطرها 12.30 ملم وسماكتها 2.50 ملم، وهي مختبئة تحت رأس الثعبان ضمن عبوة خاصة بها. واستفادت العلامة من تجربتها الغنية مع ساعات فينيسيمو لابتكار آلية حركة صغيرة للغاية بوزن 1.30 جرام فقط. ويكفي الضغط على لسان الثعبان حتى يفتح فمه ليكشف في الداخل عن ساعة سيبرنتي ميستيروزي الخلابة. 
وهكذا، وبعد اختبار الإمكانات التي يمكن بلوغها في صناعة آليات ميكانيكية رقيقة جداً، ترسم بولغري نقطة تحوّل جديدة في مجال الآليات الميكانيكية فائقة الصغر، وذلك من خلال حركية بيكوليسيمو التي تفتح للعلامة آفاقاً أوسع في مجال الساعات النسائية، وتمنحها بنفس الوقت فرصة الاحتفال بأول أيقوناتها من ساعات سيربنتي المخفية.

سيربنتي ميستيروزي روماني
تُعدّ سيربنتي ميستيروزي روماني المخفية والمرصّعة بالجواهر إحدى أثمن الساعات التي أنتجتها بولغري. 
وحازت هذه الأيقونة على لقب أفضل ساعة مرصّعة بالجواهر في جائزة جنيف الكبرى للساعات الفاخرة عام 2019، حيث يحتوي تصميمها الفريد على عدد هائل من الأحجار الكريمة. ويتوّج رأس الثعبان 10 قيراط من ياقوت السفير السريلانكي، كما تضمّ أكثر من 60 قيراط من الألماس، إضافة إلى 35 قيراط من ياقوت السفير الممتد على هيكل القطعة.


 
سيربنتي سيدوتوري - ميناء أسود
تطرح بولغري 3 إصدارات جديدة من مجموعة ساعات سيربنتي سيدوتوري، حيث تتألق هذه النسخ بميناء جديد مطلي بالأسود اللامع ضمن علبة من الفولاذ أو الفولاذ والذهب الوردي أو من الذهب الوردي الكامل. 

 
سيربنتي سيدوتوري 103449
علبة من الفولاذ بقطر 33 ملم - سوار فولاذي - حلقة إطار مرصّعة بـ 38 حجر ألماس مصاغ وفق القطع متعدد الأوجه - تاج مرصّع بحجر روبليت مقصوص وفق قطع كابوشون - ميناء بلون أسود لامع - حركية كوارتز فائقة الدقة مصممة خصيصاً للعلامة - مقاومة الماء حتى عمق 30 متر.

 
سيربنتي سيدوتوري 103450
علبة من الفولاذ بقطر 33 ملم - حلقة إطار من الذهب الوردي مرصّعة بـ 38 حجر ألماس مصاغ وفق القطع متعدد الأوجه - تاج مرصّع بحجر روبليت مقصوص وفق قطع كابوشون - سوار من الفولاذ والذهب الوردي - ميناء بلون أسود لامع - حركية كوارتز فائقة الدقة مصممة خصيصاً للعلامة - مقاومة الماء حتى عمق 30 متر.
 
سيربنتي سيدوتوري 103453
علبة من الذهب الوردي بقطر 33 ملم - سوار من الذهب الوردي - حلقة إطار مرصّعة بـ 38 حجر ألماس مصاغ وفق القطع متعدد الأوجه - تاج مرصّع بحجر روبليت مقصوص وفق قطع كابوشون - ميناء بلون أسود لامع - حركية كوارتز فائقة الدقة مصممة خصيصاً للعلامة - مقاومة الماء حتى عمق 30 متر.
علبة منحنية من الذهب الأصفر بقطر 35 ملم - حلقة إطار من الذهب الأصفر مرصّعة بـ 38 حجر ألماس مصاغ وفق القطع متعدد الأوجه بوزن 0.29 تقريباً - سوار من الذهب الأصفر - تاج مرصّع بحجر روبليت مقصوص وفق قطع كابوشون - ميناء زجاجي أبيض مزين بنقش جيلوشيه مع توشيحات كأشعة الشمس - حركية كوارتز فائقة الدقة مصممة خصيصاً للعلامة - مقاومة الماء حتى عمق 30 متر.


سيربنتي توبوغاس: عودة الذهب الأصفر
تتوافر ساعات يد سيربنتي توبوغاز حالياً بسوار بدورة واحدة ضمن هيكل يجمع الذهب الأصفر والفولاذ، أو حصرياً بنسخ من الذهب الأصفر المرصّع بالألماس على كلا جانبي رأس الثعبان.


الإبداع الصوتي في ساعات أوكتو روما

نجحت بولغري بترسيخ حضورها كعلامة متمرسة في مجال الجوانب الجمالية لميكانيك الساعات، حيث توازن بين معارفها المعمقة والجماليات المبتكرة للساعات فائقة النحافة. وتتمثّل فلسفة الدار في الارتقاء بإبداعاتها العريقة من الساعات بالغة التعقيد بما يتناسب مع تفضيلات الجيل الجديد من هواة جمع هذه التحف الفنية. 
وتسعى بولغري كعلامة رائدة في صناعة الساعات الفاخرة المعاصرة إلى اتباع هذا النهج القائم على التصميم لرسم مستقبل مشرق للقطاع، اعتماداً على التراث والمعارف المعمّقة. وينعكس التماهي بين التصميم العصري والخبرات التقنية في صناعة الساعات السويسرية من خلال ساعات بولغري بالغة التعقيد، بما في ذلك جميع تصنيفات الساعات الرنانة، والمزودة بمطرقتين أو ثلاث أو أربع مطارق، انطلاقاً من نموذج أوكتو فينيسيمو مينت ريبيتر وصولاً إلى إصدار أوكتو روما جراند سونيريه. 
وتستكشف العلامة الآن عناصر إلهام جديد لميكانيك الساعات فائقة النحافة، من خلال ابتكار تقنيات جديدة من نماذج الساعات المزودة بأجراس صوتية، لتطرح إصدارين فريدين من ساعات أوكتو روما تشملان طراز إميرالد جراند سونيريه وكاريلون توربيون النسخة الزرقاء.


 أوكتو روما إيميرالد جراند سونيريه

تجمع هذه التحفة الفنية في عالم الساعات بين التناغم الصوتي المذهل والأحجار الكريمة بأسلوب عصري قلّ نظيره. 
وتشكّل تقنية النغمات الصوتية الفائقة "جراند سونيريه" المزوّد بأربع مطارق وأجراس أبرز أيقونات بولغري وأكثرها تعقيداً، حيث تنفرد الدار إلى جانب القليل من علامات الساعات السويسرية في إنتاج آلية النغمة الصوتية الفائقة التي تصدر أصوات تنبيه كل دقيقة وربع ساعة وساعة. وتم تزويد الساعة بجرس ويستمنستر الذي يمكن ضبطه على الوضع الصامت أو التشغيل باستعمال أزرار جانبية. حيث يتم تفعيل هذه الخاصية من خلال حركية آلية التعبئة من طراز BVL 703، والتي يتم تنظيمها بواسطة نظام توربيون يتكوّن من 732 قطعةً منفصلةً تم تجميعها على مدى 9 أشهر على يد حرفيّ خبير واحد، ويتولّى أيضاً إجراء أي تعديلات أو صيانة لاحقة. 
المهارة في صياغة المجوهرات
تُعدّ الجواهر عنصراً أساسياً في ساعات أوكتو روما جراند سونيريه، حيث تم تزويدها بـ 446 حجر ألماس وزمرد زامبي مقصوص وفق القطع المتطاول، يبلغ وزنها الإجمالي 30 قيراط. وتضفي هذه التحفة الفنية إحساساً بالإضاءة المشرقة من خلال غطائها الخلفي المبتكر من الذهب الأبيض والكريستال الياقوتي، مع سوار مصنوع من جلد التمساح بلون أخضر حيوي ينسجم مع أحجار الزمر التي ترصّع حلقة الإطار. مما يقدّم إبداعاً فريداً لا نظير له.

ساعة أوكتو روما كاريلون توربيون بلون أزرق
تلتزم بولغري في مسارها الإبداعي بتقديم إصدارات عصرية من إبداعاتها، وهذا ما ينعكس في نموذج أوكتو روما كاريلون توربيون الذي يجمع اثنين من التعقيدات الكلاسيكية ليعيد تعريف تقاليد صناعة الساعات بطريقة عصرية صارمة. يتميز هذا الإصدار بهيكل مفرّغ ضمن خطوط جرافيكية تظهر من خلالها جسور ربط زرقاء اللون. أمّأ العلبة البلاتينية فتتألق بإطار من التيتانيوم الأزرق. 
تم تصميم الساعة بأسلوب يعزّز من نقاء وقوة النغمات الصوتية الصادرة منها، وهي خواص أساسية تتحدّد من خلالها جودة الساعات المبتكرة من هذا النوع. كما يتميز الإصدار بآلية ميكانيكية مجهّزة بثلاث مطارق مع حركية من طراز كاليبر BVL428 يدوية التعبئة يبلغ قطرها 35 ملم وسماكتها 8.35 ملم، تتكون من 432 قطعة. وتم تصنيعها بالكامل في مصنع بولغري. 
بينما تعكس الأبعاد المدروسة في هيكل العلبة قدرة العلامة على ابتكار آلية تعزّز انتشار الصوت. مما يتيح زيادةً في العزم والقوة الصوتية الناتجة عن الهيكل ثلاثي النغمات. كما يساهم الهيكل المبتكر لإطار العلبة في رفع وتيرة الصوت وزيادة انتشاره إلى أقصى مدى، حيث يحمل في داخله تجاويف لتقليل كمية المعدن بين الداخل والخارج، بينما تتمركز الفتحات الثلاثة على الإطار في مواقع تتناسب مع الأجراس الثلاثة للساعة لتمكّن الصوت من الانتشار خارج الحجرة الداخلية. ويتم تفعيل هذه الآلية من خلال زر ضغط يتواجد على القسم الجانبي من إطار العلبة. 
تتوافر 30 نسخة من هذا النموذج، تتميز كل منها بغطاء خلفي شفاف من كريستال الياقوت مع خاصية مقاومة الماء حتى عمق 30 متر، وتأتي مع سوار جلدي أزرق اللون يتألق بنقش التمساح ومشبك طي ثلاثي الشفرات. 

 


 
لوتشيا إنتارسيو
منحوتة من نور

يجسّد الإصدار الجديد من نموذج لوتشيا إنتارسيو لمعان السماء فوق روما لتقدّم مشهداً بديعاً يشرق بجزيئات اللؤلؤ التي تجمع الأزرق والوردي. 
تتميز النماذج المبتكرة لموسم 2022 بتدرجات لونية جديدة مع موانئ مبتكرة من مواد تعكس الضوء وتعززه ضمن هياكل ثلاثية الأبعاد، حيث يشكّل عرق اللؤلؤ الوردي وحجر الأفنتورين الألوان الجديدة لمجموعة لوتشيا.
ولتعزيز التقنية الفنية الكلاسيكية التي تتبعها الدار في تطبيق عرق اللؤلؤ، تم تجميع كل ميناء باستعمال آلية تطعيم تدعى إنتارسيو. فقام الحرفيون بقص 37 عنصراً دقيقاً من أحجار الأفنتورين الأزرق وعرق اللؤلؤ قبل تنسيقها يدوياً، وتجميعها مع بعضها لتشكيل سطح ثلاثي الأبعاد للميناء. 
مما أتاح هيكلاً يلتقط الانعكاسات المختلفة للضوء بطريقة استثنائية.

 

اقرئي أيضاً: 

اختيار ليزا من بلاك بينك سفيرة بولغاري

كم يبلغ ثمن قلادة سيرين عبد النور من بولغاري؟

إطلالة ساحرة لبيلا حديد في حفل بولغاري بميلانو

أضف تعليقا