النهاية اقتربت.. تطورات قضية الفنان رشوان توفيق وابنته

تصدر الفنان رشوان توفيق تريند جوجل بعد قرار محكمة جنوب القاهرة حجز الدعوى المقامة من قبل الابنة الصغرى للفنان رشوان توفيق ضد والدها للمطالبة بإلغاء توكيلين حررتهما له للحكم في جلسة 29 يناير الجارى.

وكانت الدائرة 3 مدني بمحكمة جنوب القاهرة قد قررت تأجيل دعوى آية رشوان توفيق ضد والدها رشوان توفيق، وشقيقتها هبة الله رشوان، وابنة شقيقها أميمة رشوان توفيق، رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية للبناء والإسكان، بشأن شاليه رأس سدر لجلسة ٢٤ يناير للاطلاع على الدعوى الفرعية التى أقامها الفنان رشوان توفيق لندب خبير لعمل حجم التشطيبات التى تمت داخل الشاليه من قبل الفنان.

وحملت الدعوى رقم 3127 لسنة 2021، مدني جنوب، ضد كلٍ من: والدها رشوان توفيق، وشقيقتها هبة الله رشوان، وابنة شقيقها أميمة توفيق رشوان، رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية للبناء والإسكان.

وجاء في موضوع الدعوى: تمتلك الطالبة والمعلن إليهم على الشيوع من موروثتهم المرحومة أميمة عبدالرحمن، شاليه بمشروع بمدينة رأس سدر، بجنوب سيناء، بموجب عقد البيع الابتدائي المؤرخ بتاريخ 17 أغسطس 2020، والمحرر بين المعلن إليه الرابع بصفته طرفًا أول بائعًا، والطالبة والمعلن إليهما الثانية والثالثة- كطرف ثان مشتريات - تعاقد الأخير على شراء الشاليه بمدينة رأس سدر والمكون من طابقين، وقد تم هذا البيع مقابل مائة ألف جنيه، تم سدادها بالكامل.

ما تردد في وسائل الإعلام عن سبب الخلاف، كان يرمي إلى وجود دعوى من جانب الابنة الصغرى آية توفيق، بالحجر على ممتلكات والدها الفنان رشوان توفيق.

والثابت وفقًا لكلام المحامين وأفراد العائلة، أن الخلاف بين الفنان الكبير وابنته كان ولا يزال شفهيًا منذ عدة أشهر، لكنه أصبح متداولًا في المحاكم منذ شهرين فقط.

مجدي مهران، محامي الفنان رشوان توفيق، كشف في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء، أن الفنان رشوان توفيق حين كان يشتري أي شيء من عقارات أو خلافه كان يسجله باسم أولاده، وبدورهم كان الأبناء من باب الاطمئنان يحررون له توكيلات حتى يثبتوا بقاء ممتلكاته تحت تصرفه.

ويعني كلام المحامي أن الفنان رشوان توفيق حرر توكيلًا لابنته آية، وصار هذا التوكيل هو محل الخلاف والقضايا المتداولة، حيث تسعى آية توفيق وابنها المحامي محمد عصام الدين، لإلغاء التوكيل ومنع تصرف الفنان رشوان توفيق من التصرف في الممتلكات المُسجلة باسم حفيدته.

 

أضف تعليقا