عمر متولي عن والدته: عاملة زي عادل امام ماهي أخته

استعاد الفنان عمر متولي في الجزء الثاني من حلقته في برنامج "هنيدي شو" الذي يقدمه الفنان محمد هنيدي عبر قناة المحور ذكريات فترة الدراسة وما كان يفعله من أزمات في المدرسة وحكى عمر أنه كان طفلا شقيا ويحب الهروب من المدرسة بالاتفاق مع صديقه الفنان الراحل هيثم أحمد زكي، مضيفا أنهما كان لهما طريقة في التواصل وجمل لا يفهمها أحد وتذكر عمر متولي أنه في يوم هرب من المدرسة وذهب إلى النادي وفجأة اتصلت به والدته وطلبت منه أن يعود إلى المنزل وعندما أخبرها أنه في المدرسة، غضبت وأخبرته أنها تعلم أنه هرب منها، وقال عن والدته: "كانت الموبايلات جديدة وأمي اتصلت وقالت خد أصحابك وروح على البيت يا عمر، وهي عندها صوت عامله زي عادل إمام هي أخته الصغيرة، ومن يومها بطلت أهرب وبقيت باقولها أني مش هروح".
 

وكشف عمر متولي أنه كتب تعهدا على نفسه بعدم التعرض لساندويتشات صديقته في المدرسة، وقال ضاحكا إنه كان ضخما وعندما يطلب منها أي طعام كانت تخاف منه وتعطيه كل شيء وأكمل حكايته أن مديرة المدرسة استدعته بسبب أخذه الطعام منها ولأنه يقول للبنات في الفصل "لا حياء في الدين ولا حياء في العلم ولا حياء مع عمر متولي" ووقتها تم رفده من المدرسة واستدعاء والده.
وشارك في الحلقة مع عمر متولي الممثل طارق الإبياري والممثل محمد حزين، ليحكوا ذكرياتهم مع فيلم "رمضان مبروك أبو العلمين حمودة" الذي كان بداية طريقهم في عالم الفن وفيلم "رمضان مبروك أبو العلمين حمودة" إنتاج عام 2008 وبطولة محمد هنيدي وسيرين عبد النور وعزت أبو عوف وليلى طاهر وضياء الميرغني ولطفي لبيب، تأليف يوسف معاطي وإخراج وائل إحسان.

 

أضف تعليقا