دفن أرملة نجيب سرور بجوار جثمانه في الدقهلية

أعلن فريد نجل الشاعر الراحل نجيب سرور انتهاء تشييع جثمان والدته الروسية الكساندرا "ساشا" أرملة الشاعر الراحل بعد أداء صلاة الجنازة عليها اليوم الاثنين في قرية اخطاب بمركز أجا في الدقهلية.

تابع "نفذت وصية أمي اليوم بنقل جثمانها إلى قرية أخطاب، مسقط رأس والدي لدفن جثمانها بجوار جثمانه، مشيرا إلى تعاون العائلة معه في إنهاء مراسم الدفن إكراما لوالديه".

وأضاف أحمد البيومي، ابن عمة الشاعر نجيب سرور، أنه جرى تشييع الراحلة بعد أداء صلاة الجنازة على جثمانها، بمشاركة أفراد من العائلة وأهل إخطاب ومحبي نجيب سرور، لافتا إلى أنه جرى دفن الجثمان في قبر السيدات المجاور لقبر الرجال المدفون فيه نجيب سرور.

وتابع البيومي أنه من المقرر أن يقيم فريد نجيب سرور عزاء والدته غدا الاثنين في مقر جمعية محبي الشيخ إمام أمام وزارة الأوقاف بالقاهرة بعد صلاة المغرب.

وكان فريد نجيب سرور أثار أمس مسألة اعتناق والدته الإسلام عقب رحيل والده في السبعينات، معلنا أن والدته حاصلة على شهادة من الأزهر تفيد باعتناقها الإسلام.

وكان فريد سرور أعلن السبت الماضي عن وفاة والدته بمنشور حزين على فيسبوك قال فيه "أمي الحبيبة، العظيمة ألكساندرا نجيب سرور رحلت اليوم 15 يناير 2022 إلى العالم الآخر، والآن بعد 44 سنة من الفراق ارتمت في حضن رجلها وحبيبها، عظيم مصر زوجها نجيب سرور وهما الآن يرقصان ويضحكان ومعهما شهدي أخي الحبيب".

أضف تعليقا