اعلان آثار الحكيم اعتزالها رسميا بالرغم من ابتعادها منذ فترة عن الساحة

خبر اعتزال الفنانة آثار الحكيم لم يكن جديدا بل أعلنت ذلك أكثر من مرة في عدد من البرامج التلفزيونية على مدار السنوات الماضية، خاصة أن آخر أعمالها كان مسلسل «الوتر المشدود» في عام 2009.

وعلى مدار السنوات الماضية ظهرت آثار الحكيم في عدد من البرامج التلفزيونية ولكنها بعد ذلك قاطعت الظهور الإعلامي أيضا بعد أزمتها مع رامز جلال، واقتصر على بعض المداخلات الهاتفية في بعض البرامج، وذلك حتى ظهورها الأخير العام الماضي في عرض مسرحية «المتفائل» مع سامح حسين وسهر الصايغ.

وقالت إنها اعتزلت الفن منذ عام 2010، لكنها لم تعلن ذلك رسمياً للجمهور، لأنها رأت أنها تشبّعت من الفن من خلال الأدوار التي قدّمتها خلال مشوارها الفني الذي استمر حوالي 35 عاماً وشاركت فيه بالعديد من الأعمال على مستوى الدراما والسينما.

كما، ترى الحكيم أنه واجب عليها أن تتفرغ لعبادة الله وشكره على ما رزقها من نِعم.

يُشار إلى أن آخر ظهور إعلامي لها كان عام 2020، خلال حضورها عرض مسرحية "المتفائل" على المسرح القومي، والتقطت صورة مع بطلي العرض سامح حسين وسهر الصايغ.

 

حققت نجاحاً في الثمانينات

وتبلغ آثار الحكيم من العمر 63 عاماً، وتخرجت في كلية الآداب- قسم إنجليزي بجامعة عين شمس، وبدأت مشوارها الفني في منتصف سبعينيات القرن الماضي.

فيما نالت شهرة كبيرة منذ حقبة الثمانينات، وحققت نجاحاً في فترتي الثمانينات والتسعينات، من خلال العديد من الأعمال الفنية.

أضف تعليقا