منع نجل احمد السقا من دخول الولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال دراسته

 

 

أعلن ياسين السقا نجل الفنان أحمد السقا منعه من السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال دراسته، حيث لم يستطيع صعود الطائرة بسبب قرار إلغاء التأشيرة الخاصة به من قبل السفارة الأمريكية بالقاهرة.

وكتب ياسين السقا على حسابه الشخصي بـ إنستجرام، رسالة لإدارة مدرسته، قائلًا: هذه الرسالة موجهة للمعالجة الإدارية للولايات المتحدة، ليس لدي طريقة أخرى سوى التحدث عن ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فهذه هي المنصة الوحيدة التي تسهم في نشر الوعي وتجذب انتباه الناس.

 وتابع: أنا شاب نشأت بشغف لن يموت أبدًا، على الرغم مما مررت به منذ عامين تقريبًا، كان هذا الشغف في الفنون الدرامية، نوفمبر 2019، تم قبولي في thenewschool وكان فصلًا دراسيًّا رائعًا وناجحًا في نيويورك.. لكن في عيد الميلاد عدت إلى مصر لأقضي الوقت مع عائلتي. ومع ذلك، دائمًا ما يكون لدي هدف واحد وهو تحقيق 4 سنوات من الدراسة والتعلم والتطور للأفضل.. وفي التاسع عشر من يناير 2020، كنت على استعداد للعودة إلى نيويورك وكنت حريصًا للغاية على مواصلة دراستي حتى أوقفوني فجأة قبل دخول الطائرة وأخبرتني السيدة بالمطار أن لدي مشكلة يجب أن أحلها.

واستطرد ياسين السقا: تحققت من تأشيرتي، لكن الطائرة غادرت بدوني، وفي اليوم التالي ذهبت إلى السفارة حيث شرع ثلاثة رجال أمريكيين رائعين في طرح الأسئلة علي وأجبت بكل صدق دون أن أعرف ما المشكلة، ثم سمحوا لي بالعودة إلى المنزل، بعد أن تم إلغاء تأشيرتي دون تحيز.

 وتابع ياسين السقا: قالوا لي بأنْ أعيد تقديم طلب وآخذ إجازة حيث فعلت، ثم مع انتشار جائحة كورونا اضطررت إلى العمل عبر الإنترنت، لذلك قررت أن أقضي سنة فاصلة، ما زلت لا أعرف ما المشكلة في 16 أغسطس 2021، أعود إلى السفارة مع موعدي على أمل الحصول على لقاء سلس، ولكن كان العكس، فقد تم إرسال جواز سفري إلى المعالجة الإدارية وحتى يومنا هذا لا يزال جواز سفري يمر بإجراءات إدارية.

واختتم ياسين السقا حديثه: أنا شاب لدي حلم وقد جربت كل شيء، إذا كان هذا يمكن أن يصل أخيرًا إلى أي شخص يمكنه إصلاح هذا الموقف، فهذا بالتأكيد سوء فهم، أعرف أن الولايات المتحدة بلد يتم فيه تحقيق العدالة.. thenewschool من فضلكم أحتاج إلى مساعدتكم للعودة في الربيع لأنني أعمل عبر الإنترنت الآن، لقد استمر هذا الأمر لفترة طويلة جدا ويؤثر حقا على مستقبل شخص لم يسبب أي ضرر على الإطلاق.

 

 

 

أضف تعليقا