فتح قضية قتيل فيلا نانسي عجرم من جديد وعائلة الشاب تحمل مستندات "صادمة"

يبدو أن قضية الشاب السوري محمد الموسى المعروف بقتيل فيلا نانسي عجرم تعود إلى الواجهة من جديد.  

 

وبحسب ما تقلته وسائل إعلام لبنانية محلية، فإن عائلة الراحل الموسى قد أعلنت عن إعادة توكيل المحامي اللبناني أشرف الموسوي من أجل فتح القضية بعد توافر مستندات مهمة تكشف حقائق وُصفت بـ"الصادمة".  

 

وبحسب الأخبار المتداولة فإن عائلة القتيل تملك أدلة على وجود اتصالات بين ابنهم والدكتور فادي الهاشم وهو ما كان قد نفاه الأخير، مؤكدًا أنه لا علاقة تجمعه به وأن المغدور حاول اقتحام المنزل وأطلق عليه النار دفاعًا عن عائلته.  

 

كما قالت عائلة الموسى إن لديها مستندات تكشف أن كل ما تم استعراضه في التحقيق من خلال الكاميرات وتفاصيل الحادثة غير صحيحة.  

 

وكانت التحقيقات خلال القضية التي أثارت جدلًا كبيرًا قد كشفت محاولة الموسى الاتصال بعيادة الهاشم أكثر من مرة دون وقوع أي محادثة بينهما وهو ما تم توضيحه حينها أن الموسى كان يحاول معرفة تفاصيل عمل الهاشم ومغادرته العيادة بهدف الترتيب للسرقة، لتأتي مزاعم عائلته حاليًا وتثير الجدل حول علاقة الهاشم بالقتيل خاصة في حال صحت الأخبار عن وجود أدلة لمكالمات بينهما.  

   

يشار إلى أن الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم قد أطلق النار على شاب سوري حاول إقتحام منزله بهدف السرقة، ما أدى إلى مقتله، وذلك في الشهر الأول من عام 2020.  

أضف تعليقا