حلا شيحا ما زالت تعيش حالة حزن على وفاة شقيقة زوجها وتتحدث عن آخر لقاء بينهما

ما زالت الفنانة المعتزلة حلا شيحا تعيش حالة من الحزن الشديد بعد رحيل علا مسعود شقيقة زوجها معز مسعود، حيث تواصل حلا نشر المنشورات التي تعبّر من خلالها عن حزنها، بعد مرور أسبوع على الوفاة.  

 

وقد نشرت حلا تدوينة مطولة تحدثت فيها عن آخر لقاء بينها وبين شقيقة زوجها قبل ساعات من وفاة الأخيرة، فكتبت حلا قائلة: "الجمعة اللي فاتت كنا معاكي يا علا وانتي بتتزيني للقاء الخالق، من وقتها بسرعة وهو عدى أسبوع والنهاردة تاني جمعة، إزاي الوقت بقى سريع كدا، الواحد بقى عنده كِمية طول أمل في الدنيا دي لا ينتهي، فعلاً الوقت بيبان كأنه طويل ولكنه في الحقيقة بسرعة البرق".  

 

وأضافت حلا شيحة في رثاء شقيقة زوجها: "حبيبتي يا علا يا ترى إيه اللي كان بينك وبين الله عشان كم الحب اللي أنا شخصياً شفته، اللي أنا لمسته فيكي إنك كنتي صاحبة روح طايرة وابتسامة تخطف القلب، ويوم كتب كتابي على معز كنتي فرحانة من قلبك وفرحانة لمعز وعينك كانت بتقول كلام كتير من غير ولا كلمة... انتي كنتي جميلة من جوا وبرة".  

 

واستطردت حلا شيحة رسالتها المؤثرة عن علا مسعود وتحدثت عن يوم وفاتها، فقالت: "يوم رحيلك كنتِ كمان جميلة وربنا اختار لقاءك في أحلى يوم في الأسبوع... خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة، حبيتك وهفضل أدعي لك دايما ومستنية في يوم أقابلك في الجنة ونعيمها إن شاء الله يا عروس السماء فعلاً... ربنا يصبرنا على فراقك يا جميلة ويصبر أحبابك كلهم، والنهاردة هكون معاكي بالدعاء، اطمني ونامي نومة العروس يا أجمل بنوتة"  

 

وتفاعل مع رسالة حلا شيحة عدد من زملائها ومن بينهم عبير صبري وعلا رشدي وطارق الإبياري الذين تمنوا الرحمة للراحلة ولأسرهم الصبر.  

أضف تعليقا