أبرز عيوب جمالية تفتخر بها النجمات في ملامحهن

 

النجمات العرب يحبذن غالباً الظهور بإطلالة جمالية مثالية خالية من أي عيوب مثل الأنف الصغير، والأسنان المتناسقة، والشفاه الممتلئة، والبشرة النقية إلا ان البعض الآخر من النجمات قررن التصالح مع هذه الثغرات الجمالية ولم يحاولن تعديل او تغيير هذه الثغرات، بل على العكس افتخرن بها بكل تصالح مع النفس وبكل جرأة، فنرصد لكم ابرز عيوب جمالية تفتخر بها النجمات في ملامحهن.

الفنانة هند صبري تتصدر قائمة النجمات المناصرات للجمال الطبيعي والتي ترفع شعار "لا للتجميل" رغم أن البعض يطالبها بتجميل أسنانها والحصول على أسنان بحجم أصغر لكنها تقول في احدى تصريحاتها "شكل أسناني يميزني عن باقي النجمات وهو ما أحب الحفاظ عليه". كما نشرت في احدى المرات صورة لها وهي تبتسم وعلقت قائلة :"ابتسامتك هي رمزك. شخصيتك هي بطاقة تعريفك وكيف تترك الناس بعد ان يخوضوا تجربة معك هي علامتك التجارية".

النجمة المصرية يسرا رغم تجاوز سنها الستين عاما، وما تزال تتمسك بتقاسيم وجهها الطبيعي بدون أي تغييرات جذرية في تقاسيم وجهها، وتحديدا، شفاهها الرقيقتين، فهي ترفض مواكبة الصيحة الرائجة بنفخ الشفاه وحقنها بالفيلر، وتستعين بحيل المكياج لتكبير شفاهها قليلاً معربة عن تصالحها مع شكل شفاهها على الرغم من عدم مطابقة مظهر شفاهها مع المقاييس الجمالية الرائجة. 

الفنانة نيللي كريم تتميز ايضا بجمال أوروبي مصري لافت مع البشرة البرونزية والعيون الملونة، إلا أن أنفها لا يبدو شكله مثالياً، لكنها رغم ذلك تتصالح معه وترفض اجراء أي تعديل له لتصغيره وتجميله، وليس لديها أي مشكلة من ظهورها بالصور البروفايل الجانبية، فهي فخورة بملامحها كما هي بحالتها الطبيعية.

 

 

 

 

الفنانة أمينة خليل تلتحق ايضا بالقائمة فهي سبق وأن أعربت عن رفضها للخضوع لعملية تجميل أنفها رغم حجمه البارز وغير المتناسق مع ملامحها وجهها، وتؤكد بأنها متصالحة مع نفسها بهذا الشكل بدون أي إحراج.

النجمة المصرية يسرا اللوزي التي تتمتّع بجمال أوروبي وملامح جذابة، تعد من من اكثر النجمات جرأة في الظهور بدون مكياج، ولا تبالي على الإطلاق بظهور النمش والكلف بوضوح على بشرتها، بل أنها تعتبر ذلك سمة جمالية لافتة في ملامحها.

 

 


 

أضف تعليقا