نانسي عجرم تدحض شائعات إنفصالها عن زوجها بهذه الصورة

دخضت الفنانة نانسي عجرم من جديد خبر انفصالها عن زوجها بعد انتشار صورة لها منذ قليل برفقة بعض الأصدقاء.

وفي التفاصيل، نشرت صفحة احدى المطاعم في بيروت صورة تظهر نانسي برفقة زوجها فادي الهاشم ومجموعة من الأصدقاء وهما يتناولان العشاء.

وظهر أن هذا المطعم يهتم بتقديم الطعام الإيطالي وموجود بإحدى ضواحي مدينة بيروت، وعلق على الصورة التي نشرها عبر حسابه على إنستغرام "لقد كان من دواعي سروررنا أن تكوني موجودة لدينا، شكرا لك نانسي وشكرا لكل من كان على الطاولة".

 

وتداول معجبو نانسي خلال الأيام الماضية أنباءً بشأن طلاقها من زوجها بعد زواج دام 13 عاما.

 

وكان أول من ألمح إلى طلاق نانسي هو الصحفي إيلي باسيل، الذي نشر صورة لها مع زوجها عبر حسابه على موقع "تويتر" وغرد معها: "عاتب ولوم من غير فراق، أكيد سنصل إلى اتفاق، لو ليس من أجلنا فهناك أحد بيننا من الممكن أن يضيع من الفراق".

 

لكن نشر برنامج "إي تي بالعربي" مقطعا صوتيا للدكتور فادي الهاشم، زوج نانسي عجرم، ينفي فيه هذا الخبر، ويؤكد أن "نانسي أمانة"، وأنه لم يكن على علم بانتشار شائعة طلاقه منها، وأنه في طريق عودته إلى المنزل.

ونفى جيجي لامارا، مدير أعمال نانسي عجرم، يوم الخميس، في تصريحات لصحيفة "الوطن" المصرية شائعة طلاقها، وأكد أنها مع زوجها في الوقت الحالي.

وفسر لامارا ظهور مثل تلك الشائعات عن نانسي عجرم لكي يتم تشتيت الجمهور عن فنها، ناصحا مروجيها أن يركزوا على فنها، وأن من يرغب في تقديم فن أفضل من فنها عليه أن يجتهد.

ووصف جيجي لامارا الشائعات التي تطول نانسي عجرم بأنها "مغرضة وبلا طعم".

وفي أوّل ردّ لها على هذه الأخبار، كتبت نانسي على صفحتها الخاصة على تويتر تغريدة تضمنت كلمات من أغنية "مية وخمسين" التي صدرت بألبومها الأخير "نانسي 10"، وقالت "من بين الكل سارقلي عينيّ…".

الأمر الذي اعتبره المتابعون بتعليقاتهم بمثابة ردّ لنانسي على الشائعات ورسالة رومانسية لزوجها فادي.

 

 

أضف تعليقا