ميرا سينغ بطلة إفتتاح إكسبو 2020 حديث الجمهور

تصدرت الطفلة ميرا سينغ الأضواء في حفل افتتاح إكسبو 2020 دبي، أمس، بأدائها المتقن لدور الفتاة الإماراتية التي تمثل أمل المستقبل.

 

 

وأهداها الرجل الحكيم الذي أدى دوره الفنّان الإماراتي حبيب غلوم، "خاتم الساروق"، ما منحها قوة التواصل والاكتشاف، في عرضٍ أذهل العالم.

ووقع اختيار منظمي حفل افتتاح إكسبو 2020 دبي على ميرا  لأداء هذا الدور ، وهي تحمل الجنسية البيلاروسية، وتبلغ من العمر 11 عاماً، وتعيش في دولة الإمارات منذ ولادتها.

 

 

ميرا ومن خلال حسابها على إنستغرام شاركت فيديو يظهر تحضيراتها والتدريبات الخاصة التي بقيت تقوم بها قبل يوم من افتتاح إكسو 2020.

وفي فيديو آخر نشرته بعد حفل الافتتاح عبرت عن فخرها بهذه المشاركة وشكرت كل من أثنى على دورها وإطلالتها بالحفل.

يذكر أن ميرا تعرف عن نفسها على إنستغرام وهو الحساب الذي يديره أهلها بأنها ممثلة وبدأت العمل بعروض الأزياء والتمثيل منذ كانت بعمر الـ 6 سنوات، وترقص الباليه المعاصر، والهيب هوب، وتعزف البيانو، وقدمت العديد من الإعلانات التجارية.

وسبق أن شاركت ميرا في مناسبات وطنية إماراتية، حيث كانت إحدى بطلات العرض الاحتفالي بالعيد الوطني الإماراتي الـ 48.

 

أضف تعليقا