طلاق زوجين أردنيين بسبب حفل عمرو دياب "اقترض من البنك لشراء تذكرة"!

 

 

تداولت الصحف الأردنية خبرًا حول أول حالة طلاق بالأردن بسبب الحفل ووفقا لعدد من المواقع الإخبارية الأردنية فإن زوجين أردنيين انفصلا منذ أيام وذلك عقب طرح تذاكر حفل الفنان عمرو دياب حيث كان الزوج قد أوهم زوجته بالحصول على قرض بنكي بإسمها من أجل شراء بعض المشغولات الذهبية لها ، إلا أن الزوجة فوجئت بقيامة بحجز تذكرة الحفل والبالغ سعرها 300 دينار أردني لتشتعل الخلافات بينهما وينتهي الأمر بالطلاق .


حالة كبيرة من الجدل أثارها حفل النجم الكبير عمرو دياب في الأردن والذي سيقام في مدينة العقبة منتصف أكتوبر القادم، وذلك في إطار حملة "الهوى جنوبي" والتي دشنتها المنطقة الاقتصادية بمدينة العقبة بهدف تنشيط السياحة الداخلية فبعد مطالبات نائب برلماني أردني يدعى حسن الرباطي بإلغاء الحفل في مذكرة رسمية لوزير الداخلية بسبب ما وصفه بمخاطرة صريحة لدين الدولة والقيم المجتمعية .


وأسعار التذاكر كانت العنوان الأبرز لكل هذا الجدل  حيث يتسع المسرح الذي سيستضيف الحفل إلى 4 آلاف مقعدًا ، موزعة على أربعة أقسام ويبدأ سعر تذكرة الفئة الأقل من 85 دينار ، ثم الثالثة بـ 155 دينار ، والثانية بـ 225 دينار ، وأخيرا الفئة الاولى والأغلى ويصل سعرها 300 دينار أردني أي مايعادل 423 دولارا ، وهو مايوازي 6400 جنيها مصريًا وأعلن الموقع الإلكتروني المخصص لبيع تذاكر حفل عمرو دياب بالعقبة عن نفاذ تذاكر الحفل بالكامل بعد 15 دقيقة فقط من طرحها . 


ووفقا لموقع "يورونيوز" فإن الجدل الذي أثارته أسعار تذاكر الحفل يأتي بالتزامن مع قرارات الحكومة بفرض رسوم ضريبية جديدة على المواطنين وفقًا لشرائح الدخول ، وهو الأمر الذي أثار جدلًا في الأوساط السياسية الأردنية التي طالبت بإعادة النظر في تلك الشرائح الضريبية التي لم تراعي متوسطي الدخل على حد وصفهم ومن ناحية أخرى قالت مصادر بهيئة السياحة في تصريحات لوسائل إعلام أردنية أن الحفل تسبب بتحرك قطاع السياحة في مدينة العقبة الساحلية حيث تم إشغال جميع غرف الفنادق الخمسة نجوم خلال ثلاثة أيام فقط. الجدير بالذكر أن عمرو دياب أحيا في عام 2019 حفل بمدينة العقبة الأردنية وشهد الحفل حضورا جماهيريا غفيرا تجاوز 12 ألف متفرج.

 

 


 

أضف تعليقا