اعتذار نوال الزغبي عن جائزة الموريكس يثير الجدل وشقيقها يرد

رد مارسيل الزغبي شقيق ومدير أعمال الفنانة نوال الزغبي، على الضجة الكبيرة التي أثارتها تصريحات فادي الحلو، أحد مؤسسي جائزة الموركس دور، التي حملت تلميحات باستغلال نوال للسوشال ميديا، للترويج لنفسها وتكذيبها حول حقيقة اعتذارها عن الجائزة.

وقال مارسيل لـ”إم بي سي ترندينغ”: “أنا بتأسف إنه دكتور متل فادي أستاذ مثقف يكون عم يحكي بهاي الطريقة اللي ما في إلها ولا 1% من الحقيقة.. وما فيه يطلع العالم كذابة.. لأنه الموضوع كله مش هيك أبدًا”. وأضاف: “الموضوع إنهم اتصلوا فيني بدهم يكرموا نوال بالموريكس دور، وضلوا لاحقيني فترة.. حتى إنه في ناس دخلت وسائط لتشارك نوال.. لأنه أنا ونوال كنا رافضين.. وبعد ما وافقنا قالوا لنا إنه الموريكس السنة حيكون وطني.. ونوال ما عندها أغنية وطنية”.

وتابع: “طلبنا بعدها منهم إنه يكون في كلمة لنوال عن بيروت وبعدها نحكي عن الشعب اللبناني إنه بحب الحياة والرقص وأنه تغني أغنيتها الجديدة ارقص.. واشتغلنا على هادا الموضوع حتى اشتغلنا مع جاد شويري على الرقصة على المسرح.. وبعدها تأزم الوضع في لبنان”. واستطرد: “كانت الصحافة كلها عم تحكي عن الموريكس دور وتكريمها وإحنا كنا نعمل ريتويت ومبسوطين.. لحد ما تأزمت اكتر الظروف وحسينا الظرف مو مناسب.. ووقتها حكينا وطلبنا إنه إحنا ننسحب لأنه الظرف مش مناسب.. وهم ما ردوا وأجلوا الموضوع.. لحد ما طلبت من نوال تكتب تغريدة الاعتذار”. وجاء رد مارسيل هذا، بعد تصريحات فادي الحلو على البرنامج نفسه، والتي كشف من خلالها عن صدمته، بسبب تغريدة نوال حول اعتذارها، مؤكدًا أن إدارة الحفل تواصلت معها في البداية، وقالت لها، إن الحفل وطني، لتؤكد نوال أنها لا تملك أغنية وطنية، وأنها ترغب بغناء “أرقص”.

أضف تعليقا