فطريات انتشرت في جسمها.. تفاصيل جديدة عن حالة ياسمين عبد العزيز وكيف أنقذتها عمليات سويسرا

 

 

كشف مصدر طبي عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنانة  ياسمين عبد العزيز، المتواجدة في سويسرا لتلقي العلاج.

وكانت ياسمين عبد العزيز خضعت لعملية جراحية منذ فترة قريبة، لكن حدثت معها مضاعفات تسببت في تدهور حالتها الصحية، مما دفعها للسفر إلى سويسرا لاستكمال العلاج.

وقال مصدر طبي، من ضمن الفريق المعالِج للفنانة منذ بداية مرضها وما زال متابعًا لحالتها الصحية: " إن ياسمين عبد العزيز ستغادر سويسرا خلال أيام، عقب إجرائها جراحات دقيقة وصعبة."

وأوضح المصدر، الذي فضَّل عدم ذكر اسمه، أن الفنانة كانت تعاني من ثقب بالقولون ترتب عليه التهاب بريتوني، مشيرًا إلى أن حياتها كانت معرَّضة للخطر، لكن عقب سفرها لسويسرا أجرت عمليتين جراحيتين في غاية الخطورة للتخلص من العدوى.

وحول طبيعة هذه العمليات، أشار المصدر إلى أن ياسمين أجرت عملية إغلاق ثقب الغشاء البريتوني "التصاق أغشية البطن"، والغشاء البريتوني هو النسيج الرقيق الذي يحيط بالبطن ويغطي أعضاء البطن، منوهًا إلى أن الالتهاب البريتوني كان يصيب الفنانة بفطريات وبكتيريا تنتشر في مناطق متفرقة بالجسم، مما كاد يعرضها للموت.

وأضاف أن ياسمين عبد العزيز أجرت عملية أخرى، هي جراحة تغيير المسار لإعادة الأمعاء لمسارها الطبيعي.

 

 

أضف تعليقا