منة فضالي تعرضت للخطف و٤ رجال وراء عقدتها من الزواج

 

 

تحتفل اليوم ٤ سبتمبر الفنانة منة فضالى بعيد ميلادها ال٣٨ فقررنا الاحتفال معها من خلال استعراض لنجاحها فى عالم الفن من افلام ومسلسلات ناجحة ومشوار فني طويل لكن اليوم ستتناول حياتها الخاصة بما فيها من الكثير من الأحداث المواقف المثيرة للجدل وأبرزها انفصل والديها وهي بعمر الشهرين وتولت والدتها رعايتها وتربيتها وبمرور الأيام سبب لها هذا صدمة كبيرة وافتقاد للأب مما دفعها الارتباط برجال أكبر منها في السن بدأت دخول العالم الفني عام ٢٠٠٢بمسلسل ( أين قلبي)  قدمتها والدتها إلى المخرج مجدي أبو عميرة وشاركت فى العديد من الأعمال التلفزيونية منها مسلسل ( الملك فاروق)  ومسلسل ( الناس في كفر عسكر) مسلسل ( آن الأوان) وغيرها من أنجح الأعمال التلفزيونية المتنوعة كما شاركت فى العالم الغنائي بأغنيتين فيديو كليب ( إمشي يا ولد) و ( تعالى).


اما عن الحياة الشخصية أول خطبة ليها كانت من رجل أكبر. منها ب٢١عاما ورغم فرحتها بالارتباط به وبدلاله لها إلا أن كان مصيرها الإنفصال وليتكرر الحدث وتخطي ل٣مرات ويكلل بالانفصال وتزوجت من الملحن محمد ضياء بالسر بعد رفض والدتها لهذه الزيجة والتى سرعان ما تم الانفصال بعد ٦شهور لرفضه طريقة ملابسها واستمرارها فى الفن ليتم الانفصال فى النهاية بعدتعديه بالضرب عليها ثم خطبت للموزع عادل حقي وتم عقد القران ولكن تم الانفصال قبل حفل الزفاف ورفضت رد الشبكة منا دفع حقي لرفع دعوى قضائية التي ألزمت منة برد الشبكة وصدور قرار بالحجز على ممتلكات شقتها .


تسربت العديد من الصور آمنة أثناء حفل عيد ميلادها مما آثار جدلا بسبب التجاوزات من ملابس فاضحة وطريقة فى التعامل مع أصدقائها الشباب التي يرفضها البعض منها حمل أحدهم لها على يده مما أغضب العديد من محبيها ومتابعي أخبار الفن لدرجة تبرأ منها بعض الفنانين منهم محمد فؤاد كما سربت ليها صور بمايوه بكيني مما آثار غضب وانتقادات الكثيرون.


وتعرضت مرة لحادث اختطاف على يد مسلحين يتحدثون باللهجة البدوية وقد قاموا بسرقة سيارتها ومبلغ مالي كبير والعديد من الهواتف المحمولة  وجردوها من ثيابها وألقو بها بجانب مقلب قمامة وكان يرافقها راقص البالية أحمد يحي صديقها .

 

 

 

أضف تعليقا