ما الذي يعنيه بالنسبة لك أن يتكرر إلتقائك بأشخاص من نفس البرج؟

في حياتنا نلتقي بأشخاص كثر، كل شخص منهم يترك أثره الخاص، وسواء كان ذلك الأثر إيجابياً أو سلبياً إلا أنه يقودنا لتعلم درس في الحياة، قد يشكل علامة فارقة في مستقبلنا! لكن هل تسائلت يوماً، لماذا تقابل نفس الأشخاص سواء على مراحل أو في نفس التوقيت، وربما ترتبط معهم بعلاقة صداقة خاصة أو حتى علاقة عاطفية، ويتركون بداخلك نفس الأثر ويكون لهم نفس الدور، والأدهى عندما يكونون من نفس البرج الفلكي! فما الذي يعنيه ذلك، ما الذي عليك أن تتعلمه؟

على سبيل المثال تجد نفسك في كل مرة تنجذب لشخص معين، وعندما تسأله عن برجه تجده يقول لك برجا ًمر في حياتك بالسابق، قد تقول لنفسك الأبراج ليست كل شىء وليس لها علاقة، لتجد نفس الشخص كرر التجربة التي مررت بها بنفس الطريقة..
فكيف تفسر ذلك؟

عند خبراء الفلك والتنجيم، لا شىء صدفة، فكل شىء هو دلالة على شىء آخر،  لذلك ، عندما تستمر في الإلتقاء بنفس البرج  مرارًا وتكرارًا ، أو عندما يكون هناك عدة أشخاص يحملون نفس علامة برجك ، فهذا دلالة على حدث أكبر في حياتك مما تعتقد
أما أسباب ذلك فتكون كما يلي:


1.    إنهم يعطونك شيئًا تفتقر إليه
فعلى سبيل المثال، عندما تكون تنتمي إلى برج مائي فعادة تنجذب للأبراج النارية، وهي عكسك تماماً لذا فقد يكون السبب إما لأن برجك الطالع من هذه الأبراج أو لأنك تفتقد الإثارة في حياتك مثلهم.. وتحتاج أن تتعلمها. فغالباً نلتقي بالأشخاص الذين يمنحونا ما ينقصنا في حياتنا.

2.    أنهم يعلمونك درساً تحتاج لأن تتعلمه
بمعنى إذا كنت شخصاً متردد أو متذبذب، فسيظهر في طريقك الشخص الذي يعلمك الصرامة والاستقرار.. وإذا ما كنت شخصاً على سبيل المثال غير مبالي، فسيظهر في حياتك من يعلمك اليقظة وكيف تمارسها.
3.    أنهم يكشفون لك عن شيىء يستحق أن تحبه في نفسك
فإذا كنت تقابل أشخاصاً كثر من برج الميزان على سبيل المثال وأنت برج الجدي، فهذا لأنك لطيف بداخل نفسك ولكنك تظهر عكس ذلك، فتتعلم منهم الديبلوماسية  واللطافة والذوق في الحديث


والآن لتكتشف معنا ما الذي يعنيه أن تتكرر لقاءاتك بأشخاص حسب كل برج:

برج الحمل (21 مارس - 19 أبريل)
هل تشعر وكأنك تتخبط في حياتك، سواء عملك، دراستك أو علاقاتك الإجتماعية؟
هنا عليك أن تفهم أن هناك فرق بين النجاح والتفوق في الوقت الحالي، وأن أمامك الكثير من الفرص في النجاح، والتي تحتاج أن تتفوق بها على غيرك، فهذا البرج التنافسي بطبعه ويعشق تخطي الجميع والبقاء في الواجهة، سيعملك كيف تتقدم للأمام وتواجه، وتحقق نجاحاً منقطع النظير

أيضاً، قد يكون لقائك لبرج الحمل باستمرار، مؤشراً لأن تقاتل من أجل حقك، ولا تسمح لأحد أن يعترض طريقك، تعلم من برج الحمل الإصرار، العزيمة، وحب الظهور.


برج الثور (20 أبريل - 20 مايو)
الثور هو واحد من الأبراج  التي تجعل الاسترخاء يبدو وكأنه عمل فني. لا سيما إذا اتبعنا أسلوبه، في الاسترخاء، فهو ذلك الشخص الذي قد يتوقف لمدة ساعة أو ساعتين ويبتعد تماما عن كل ما يفسد ذائقته في هذه الحالة، حتى لو كانت رسالة على وسائل التواصل الإجتماعي.

إذا واصلت الإنجذاب إلى برج الثور ، فمن المحتمل أنك في حاجة ماسة إلى قضاء بعض الوقت لنفسك. مما يشمل وضع هاتفك على وضعية الطيران لفترة ساعة يومياً، وتشتغيل التذكير بهذا الموعد لنفسك خلال اليوم.
برج الثور هو الوحيد والذي مع إنشغالات الحياة قادر على وقف الفوضى في العالم، والاستمتاع بوقته دون أن يعرضه ذلك لأي نوبة هلع.
إن جدولة بعض الوقت للراحة خلال الأسبوع، يحتاج منك للتمهل قليلاً، فبعد وقت طويل من الإنتاجية ستحتاج لقسط من الراحة، تلتقي فيه بنفسك فقط.


الجوزاء (21 مايو - 20 يونيو)
هل تشعر بأنك عالق في أمر ما؟ سواء أمر عاطفي أو ذهني؟
عندما تعيش نفس الروتين بشكل يومي، هنا ستلتقي الجوزاء، فمع هذا البرج، ستتفاعل مع أشياء خارج محيطك،  ستخرج من دائرة الراحة الخاصة بك وتنطلق في عالم غير روتيني، وبأكثر من وتيرة بنفس الطريقة، ستخوض تجارب لم تتخيل أنك تقوم بها من قبل كإجراء حديث عن الترقية مع مديرك في العمل، أو الخروج من علاقة أنت عالق فيها بالرغم من سلبيتها.
مع برج الجوزاء ستتعلم كيف تعيش بمفردك، وتتخطى المهام اليومية بسلاسة والخروج عن القواعد الروتينية.

برج السرطان (21 يونيو - 22 يوليو)
الرمز الفلكي للسرطان هو المنزل، فعند الإلتقاء تكراراً بمواليد برج السرطان، عليك أن تتذكر عائلتك وأصدقائك المقربين، وتعود للإلتزام معهم، وقضاء المزيد من الوقت.
تتعلم أن تخفف من إزدحام يومك بالمشاغل، والاستمتاع بالوقت مع هؤلاء، بمنزلك ودفئه وجماله.
ستتذكر مع مواليد برج السرطان أن تقوم بإجراء محادثة مع أشقائك، مشاهدة فيلما ًمع والدتك أو والدك، اعداد وصفة طعام شهية لأحبائك.

برج العذراء (23 أغسطس - 22 سبتمبر)
من أكبر الأخطاء التي نرتكبها في الحياة (هو وضع احتياجات الناس قبل احتياجاتنا لدرجة أننا ننساها تماماً، ليأتي العذراء فيذكرنا أنه لا حرج في أن تضع نفسك في المرتبة الأولى، فإذا كان هناك محامي رسمي عن "حب الذات" فهو برج العذراء بلا منازع.
فإذا كنت لا تزال تلتقي بمواليد برج العذراء، تأكد أن عليك أن تهتم بنفسك
إذا كنت لا تزال ترى برج العذراء في كل مكان ، فقد تكون في حاجة ماسة إلى الاهتمام بنفسك،  ومكافئة نفسك بأمر تحبه كثيراً، كشرب فنجان من القهوة المثلجة بهدوء وسكينة، القيام بعمل بديكير ومانيكير، أو العناية ببشرتك.
أو حتى إخبار الآخرين أنك مرهق وأنك بحاجة للراحة، أو شريك حياتك بأنك بحاجة للدلال والاهتمام.

برج الميزان (23 سبتمبر - 22 أكتوبر)
الميزان هو أحد الأبراج التي يحتاجها الجميع في حياته،  دون أدنى شك. هناك شيء ما في الهواء الذي يحيط بعلامة الأبراج المليئة بالجمال والشعور بالهدوء. فإذا كنت تلتقي بمواليد برج الميزان مراراً وتكراراً، فربما تحتاج إلى بعض الهدوء في حياتك الخاصة. 
أفضل شيء يمكنك تعلمه من الميزان هو كيف تكون أكثر جمالاً، وأن تكون أكثر لطفاً وأن تبذل جهداً أكبر في كسب ود من حولك، ورسم الابتسامة على وجهك.
ربما تكون حاداً مؤخراً، فيأتي الميزان ليعلمك كيف تكون لطيفاً، وتقدم المساعدة للمحتاجين ، كما تكون أكثر لطفاً مع نفسك، الميزان سيخبرك بأسلوبه التلقائي أنه لا مانع من مشاركة الابتسامات مع العالم بأكمله والتحلي بالروح الإيجابية والعفوية.

برج العقرب (23 أكتوبر - 21 نوفمبر)
إذا واصلت إلتقاء برج العقرب فمن المحتمل أنك على وشك الدخول في مرحلة يقظة كبيرة جداً، وتحتاج أن تتعلم كيف تتعامل معها من برج العقرب.
فمن العقرب نتعلم كيف نواجه الصعوبات بحرفية ونجاح، وتخطي أي موقف بذكاء وبقوة، لقاء برج العقرب ببساطة يعلمك عدم الاستسلام بسهولة. فهو يلهمك ويخلق لديك الحافز للعمل الجاد. وأن ترفع توقعاتك وتزيل الحواجز من أمامك، وترفض التراجع عن أي قرار تتخذه.
العقرب تتعلم منه الإصرار والعمل الشاق حتى لو كان من غير فائدة في بعض الأحيان، ولكن بغض النظر المهم أن لديه القدرة والقوة لمواجهة أية مصاعب وتقديم كل ما لديه ليحصل على ما يريد.

برج القوس (22 نوفمبر - 21 ديسمبر)
 إذا قابلت مولود برج القوس مرارًا وتكرارًا فهذا يعني أن الوقت قد حان لتكون أكثر انفتاحا ًعلى الحياة، كيف تتعامل مع الحياة بإيجابية والقليل من الغرابة، والكثير من المتعة.
برج القوس يأتي لحياتنا ليخلصنا من الهموم ويدفعنا للإنطلاق وأن ندرك ما معنى السعادة التي نستحقها.
فلقاء  القوس يعني أنك بحاجة إلى البدء في فعل شيء يجعلك سعيدًا في كثير من الأحيان.

يعتبر القوس نموذجًا رائعًا لأسلوب حياة "لا تقلق ، كن سعيدًا" لأن هذا البرج يبحث دائماً عن مغامرات جديدة. حتى لو كان من خلال ممارسة الرياضة، ركوب الخيل أو أي أمر لم تعتد عليه مسبقاً.
فمبدأ القوس دائماً أن الحياة أقصر من أن تقضيها في فراغ، دون مرح واستمتاع، لذا في اللحظة التي تبدأ في إدراك أن القوس يدخل في ياتك، قلّ لنفسك حان التخلص من التوتر والتعاسة.

الجدي (22 ديسمبر - 19 يناير)
يمكننا جميعًا أن نتعلم الكثير من برج الجدي، فهو أكثر الأبراج إلهامًا بالعمل الدؤوب. وكلما إلتقيت بمواليد برج الجدي، إعرف أنك تضيع وقتك في أمور تقلل إنتاجيتك.
فبرج الجدي المشغول باستمرار ، لديه دائماً ما يضيفه لجدول أعماله، ولا يسمح للمشتتات بأن تستهلك وقته، كما أنه من الأبراج شديدة التركيز، وبوجودك إلى جانبه تتعلم منه كيف تركز على الأمور وتضع لها مخططاً وتحقق الإنجاز.
مع برج الجدي أنت تتعلم أن تبقى في حركة دائمة لاتتوقف، ولكنك عندما تقرر لنفسك فترة من الراحة فأنك تستمتع بها إلى الحد الأعلى.
وهذا ما يجعل برج الجدي شخصية منتجة، ولديه الحافز للصعود لمراحل أخرى  قادمة، ورحلة جديدة نحو النجاح.
تعلم من برج الجدي تدوين الملاحظات، واغتنام الفرص الجيدة دون التخلي عن مسؤولياتك الرئيسية، وإذا كنت تجد صعوبة في التركيز، فمعه ستتعلم كيف يصبح مهارة لديك.


برج الدلو (20 يناير - 18 فبراير)
برج الدلو هو أحد الأبراج التي تتطلع إلى المستقبل ، بدلاً من القلق بشأن الماضي.

لكن الشيء الصعب في ذلك ، هو أن المستقبل لا يمكن التنبؤ به ... فكيف يمكن لشخص ما أن يستعد للمستقبل إذا كان لا ينطلق من قاعدة ثابتة في الماضي.
لكنك مع الدلو ستدرك أن عليك أن تعتمد على نفسك، وأن تنطلق للمستقبل وترمي الماضي من وراء ظهرك، ويكون لديك اليقين أن مستقبلك محمل بالأمور المبهرة.
أيضاً يعني لقائك ببرج الدلو أن تخرج عن سيطرة الآخرين، فهذا البرج الجامح الذي لا يتقبل أن يملي أياً من كان عليه ما يفعل، وبطبيعته التمرد، يقول لك تمرد أنت أيضاً واستعيد السيطرة على نفسك.

فبرج الدلو لا يلتزم بقواعد أي شخص آخر ولهم قواعدهم الخاصة،  وهذه العقلية تساعدهم على التركيز على الأمور الأكثر أهمية في الحياة.

إن مشاعر الفوضى والعجز والشعور بالضياع هي كلها أسباب تجعل الدلو يظهر في حياتك.
الحوت (19 فبراير - 20 مارس)
نقضي الكثير من الوقت في إعادة أنفسنا إلى الواقع لأن هذا هو الامر الأكثر أهمية بالنسبة لنا، لكن الواقع يقول أننا بحاجة لأحلام اليقظة حتى نستطيع أن نتعايش مع الواقع، وهذا ما يقوله لك التقائك كثيراً ببرج الحوت، فهو ذلك الخيالي الحالم، الذي يذكرك بأن الواقعية الزائدة ليست صحيحة دائماً
يمكنك أن تتعلم الكثير من برج الحوت ، ولا سيما السماح لنفسك بالحلم. لا داعي للتوقف عن الحلم لمجرد أنك لم تعد طفلاً. أنه سبب في جعلك تفكر بأن الحياة أقصر من أن نضيعها في الجدية ونتخلى عن أحلامنا.
مع الحوت دع خيالك ينطلق. امنح نفسك فرصًا لا حصر لها لتحويل أحلامك إلى حقيقة 
 

أضف تعليقا