للمرة الأولى ليلى علوي تروي تفاصيل صعبة مرت بها وإصابتها بالإكتئاب

روت النجمة المصرية ليلى علوي ذكريات صعبة عاشتها في حياتها، تصفها بأنها الأصعب بحياتها وغيرت كثيرًا في شخصيتها، وصل الأمر بأن تفكر جديًا بألا معنى للحياة وأن الموت والخلاص من روحها هو السبيل لتجاوز الألم.


حديث ليلى جاء خلال حلولها ضيفة على برنامج «معكم»، الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي، عبر فضائية «CBC» المصرية، وتحدثت عن أكثر الذكريات التي لا تنساها ليلى علوي هي وقت وفاة والدها الراحل حيث كانت حينها تصوّر فيلم المصير في سوريا، كما تبعتها أيضًا وفاة عمها الثاني، وبعدها بمدة فقدت عمها الثالث خلال حضورها تكريم فيلم المصير في كان بفرنسا.

وكشفت النجمة ليلى علوي عن موقف إنساني لم تنسه مع المخرج الراحل يوسف شاهين، تزامن مع تصويرها فيلم المصير في سوريا، حيث قالت: "في 16 سبتمبر (أيلول) من عام 1996 توفي أبي، وكنت وقتها أصور فيلم المصير في مدينة حمص السورية، حيث أنهيت تصوير مشاهدي ليلتها وصعدت لأنام، ليوقظوني الساعة 7 لكي يبلغوني بخبر الوفاة".

 كما تحدث علوي عن شعورها بالاكتئاب، وعن موقف دفعها للتخلص من حياتها: :حياتي لسنة سنة 97 لم تكن ملكي، كانت ملك الشغل، عمي مات وأنا في (مهرجان كان) 97 بفرنسا، ومن قبلها توفي عمي الثاني، ومن وقتها فكرت في الموت وأصبت باكتئاب، ولكن بعدها تراجعت عن الفكرة، وبدأت أوازن الأمور قليلاً بين عملي وحياتي الشخصية، حتى مع وجود ابني خالد حياتي أصبحت ملكه، لذلك أريد أن أخبر بشيء مهم، وهو أن أصعب شيء في الحياة هي تربية الأولاد، لذلك تحية لكل أم لديها أولاد".
 

 

ليلى علوي تحكي تفاصيل موقف يوسف شاهين الإنساني من وفاة والدها
 

ليلى علوي تشارك شقيقتها الصغرى لمياء علوي في فيلم «من أجل الحياة»
 

أضف تعليقا