حسن الرداد يهاجم المواقع الإلكترونية بشدّة بعد شائعة وفاة دلال عبد العزيز ورامي رضوان يهدد

هاجم الفنان المصري حسن الرداد زوج الفنانة إيمي سمير غانم الصحافيين والمواقع الإلكترونية التي قامت بنشر خبر وفاة حماته الفنانة دلال عبد العزيز ما أثار قلق وذعر بين محبيها والمقربين.  

رداد وصف المواقع التي نشرت الخبر بالصحافة الصفراء والرخيصة، مشيرًا إلى أن الهدف من ذلك هو زيادة عدد القراء على حساب حياة أشخاص.  

وأوضح الرداد إلى أن العائلة فجأة بدأت تتلقى اتصالات تسأل عن حقيقة وفاة الفنانة دلال، ما وضعهم في موقف صعب جدًا، على حد تعبير الرداد.  

وجاء في منشوره: "بالنسبة للمواقع الصفراء الرخيصة اللى كتبت اخبار غير صحيحة عن حماتى #دلال_عبد_العزيز، يا ريت تحترموا نفسكم شوية. اللى بينزل اخبار غير صحيحة تخص حياة انسان عشان يعمل ترند على موقع يبقى واحد مش محترم ولا يحترم المهنة بتاعته اللي الف باء فيها وجوب تحرى الدقة".  

وتابع: "احنا بقالنا شهور فى المستشفى و كلنا متواجدين مع حماتى و قاعدين قدامها ٢٤ ساعة رامى و إيمى و دنيا و انا و فجاة يجيلنا سيل مكالمات ورسائل من كل اهلنا و حبايبنا بيطمنوا".  

وأضاف: "حقيقي عايز اسال اللى كتب الخبر لو حد فينا كان بعيد و سمع الخبر ده حضرتك متخيل كان ممكن يحس بإيه او ممكن يحصل له ايه على ما يتاكد ان الخبر مش مظبوط؟"  

وختم قائلًا: "مش هقولك يا ريت يحصل فيك نفس الموقف عشان تعرف المصيبة اللى انت عملتها بس حقول لك حسبى الله و نعم الوكيل".  

بدوره، هاجم أيضًا الإعلامي رامي رضوان زوج الفنانة دنيا سمير غانم مروجي الشائعة، مطالبًا الجميع بمراعاة الظروف المؤلمة التي يعيشونها كأسرة منذ شهور.  

وهدد قائلًا: "كل موقع نزل الخبر ده ينزل اعتذار فورًا، وإلا هيكون لي موقف تاني."  

 

 

 

ولا تزال الفنانة دلال عبد العزيز في المستشفى للعلاج من تداعيات فيروس كورونا الذى أصيبت به منتصف شهر أبريل وأتلف الرئة وجعلها لا تستطيع الاستغناء عن الأكسجين الصناعي.  

أضف تعليقا