علاج الشعر التالف بزبدة الشيا

تعتبر زبدة الشيا من اهم الوصفات الطبيعية لعلاج مشاكل الشعر، وذلك  بسبب الخصائص التي تتميز بها واحتوائها على أحماض دهنيّة غير مشبّعة وفيتامينات يحتاجها الشعر للحفاظ على صحّته ولمعانه.

 

تعرفي الى فوائد زبدة الشيا للشعر واعتمديها كي تتخلصي من جفاف الشعر وتحافظين على نعومته. 

 

1- نموّ الشعر

 

 

تعمل زبدة الشيا على إصلاح بصيلات الشعر التالفة نتيجة المنتجات المستخدمة وكذلك أدوات التصفيف الحراريّة، تعيد للشعر قوّته ولمعانه وتسرّع أيضاً من نموّه.

 

2- تهدئة فروة الرأس
 

تعمل على تنعيم فروة الرأس الجافّة وتخفّف من حدّة الحكّة المصاحبة لتهيّج الجلد وكذلك القشرة، وذلك بسبب خصائصها المضادّة للالتهاب واحتوائها على فيتامين A ،E، اللّذين يلعبان دوراً رئيسيّاً في ترطيب فروة الرأس والشعر. هي أيضاً علاج لتقصّف الشعر، لا تترك أثراً على الجلد أي لا يبدو الشعر بمظهر دهنيّ. هي علاج طبيعيّ إذن للفروة الجافّة، التهاب الجلد، الإكزيما والحكّة.

 

3- علاج للقشرة

تهيّج فروة الرأس تصاحبه في الكثير من الحالات حكّة وظهور القشرة. يمكن اعتماد زبدة الشيا كعلاج لهذه الحالة، تذوّب قطعة من زبدة الشيا بحرارة اليد، وتدلّك بها فروة الرأس مرّتين إلى 3 مرّات في الأسبوع وستختفي القشرة تماماً.

 

4- إصلاح الشعر التالف

 

 

تساعد زبدة الشيا على إعادة بناء الشعر التالف، تمنحه الترطيب والتغذية اللّازمة، ينصح بتطبيق هذا القناع ليستعيد الشعر صحّته وقوّته:
تخلط زبدة الشيا مع زيت ناقل، مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند، يوزّع المزيج على خصلات الشعر ويترك لمدّة 30 دقيقة على الأقلّ ومن ثمّ يغسل الشعر بالطريقة المعتادة.

 

5- حماية للشعر

تحتوي على عامل حماية من الحرارة، لذا ينصح قبل تصفيف الشعر بالمجفف أو المكواة يتطبيق كمّية قليلة للغاية من زبدة الشيا على الشعر، وخاصّة المناطق الضعيفة. سيلاحظ أثناء استخدام أدوات التصفيف بخار يتصاعد، لا بأس الأمر لا يستدعي القلق! تحمي الشعر أيضاً من الجذور الحرّة التي تصل للشعر من خلال الهواء، الماء، قساوة الطقس وأشعّة الشمس ما فوق البنفسجيّة، كذلك من الصبغة والكلور الموجود في المسابح، تغلّف الشعر وتقيه من جميع هذه العوامل.

 

6- ترطيب الشعر

 

 

اقرئي أيضاً:زبدة الشيا لشعر ناعم كالحرير..جربي هذه الوصفات السهلة

 

تستخدم كبلسم للشعر، فاحتواؤها على فيتامين A ،E يساعد على ترطيب الشعرو من جذورها إلى أطرافها، وهي مفيدة بشكل خاصّ لمن يكثر في استخدام أدوات التصفيف الحراريّة كما سبق وذكرنا، خاصّة وأنّ هذه الأدوات تمتصّ الرطوبة من الشعر وتجعله باهتاً وهشّاً.

أضف تعليقا