منى زكي تبكي وترفض التطرق إلى هذا الأمر في آخر لقاء لها

تحدثت الممثلة المصرية منى زكي عن أسوأ لحظة في حياتها ألا و هي وفاة والدها، كما تحدثت عن الخوف الذي تشعر به الآن عندما يمرض أحد عزيز عليها وكيف تتعامل مع تعلقها بالآخرين.

وقالت منى أنها تخاف من المرض ليس لها فقط بل للأشخاص من حولها، كذلك تخاف من فقدان أشخاص قريبين منها كون والدي توفي على أيدي وكان سليم ولم يكن يعاني من أي شيء.

وتأثرت أكثر خلال الحديث عن رحيل والدها وأشارت الى انها لا تريد التكلم بالموضوع، معتبرة أن موت والدها هو أصعب موقف كونها كان وفاته مفاجئًا.

منى زكي وخلال لقاء معها ضمن برنامج ABtalks مع أنس بوخش قالت أن ضغط العمل بات أقل والآن الأمور بدأت أهدأ، مشيرة إلى أنها ليست من النوع الذي يقابل أناس كثر في حياتهم والحياة هي التي أبعدتها عن ملاقاة الناس، خصوصا عندما اصبح لديها أولاد".

وتابعت "هذا ما جعلني أبعد وبقيت أفهم أهمية انك تقعد وحدك وأحيانا شغلي يوحشني وممكن أدخل حاجات مش عاجبتني هنا نحتاج الى القليل من التنازل".

وفيما يتعلق بطفولتها قالت "طفولتي كان فيها غربة لأنني لم أعش في مصر معظم الوقت وكنت مدلعة من قبل والدي ووالدتي كانت تدفعني لأن أكون مسؤولة وقوية".

وعن علاقتها بزوجها أحمد حلمي قالت: "أحمد حلمي هو أحلى حاجة في حياتي، تعلمت منه التسامح، مش عايزة اتكلم عليه بخاف احسد زوجي من كتر ما هو بني آدم ربنا يحقظه وزواج دام لـ 18 عاما، وكانت علاقته طيبة بوالدي رحمه الله".

وعن الأمومة قالت "خلقت بداخلي صراعا داخليا، وكنت مستغربة نفسي جدا، عندما أنجبت، الأطفال شيء جميل لكن تربيتهم ورعايتهم أمر صعب، وكثيرا أحاول عمل توازن بين ما تعلمته من والدي وما اكتسبته من أمي، وأطبق كل ذلك في تربية أولادي".

وقالت منى زكي، إن العصبية لم تعد تظهر عليها بفضل زوجها الذي ساهم في تغييرها كثيرا، لكن الآن أصبحت تكبت كل شيء بداخلها قائلة: "هو يا حبيبي من كتر ما هو كول وأنا بحاول ارتقي لمستواه، بقى الموضوع جوايا أكتر...ما بيطلع... ودا سخيف... العصبية بتخليني أغلط، وبتسبب أمراض كتير مش بس الاكتئاب والتوتر والقلق".

سمات :
أضف تعليقا