طليقة وائل كفوري تكشف تفاصيل نفقة وائل كفوري على ابنتيه وتسخر


علقت أنجيلا بشارة طليقة الفنان اللبناني وائل كفوري على نص الإتفاق القانوني حول نفقة ابنتيهما ميشيل وميلانا، بقول للكاتب الأمريكي الساخر مارك تواين: "إذا قلت الحقيقة، فليس عليك تذكّر أي شيء".

كما نشرت بشارة تفاصيل نص الإتفاق، الذي جاء فيه: "المادة الثامنة: يتعهد الفريق الأول بتسديد النفقة الشهرية المقطوعة في الأول من كل شهر، والمتفق عليها مسبقاً في الحساب المصرفي الخاص بالفريق الثاني، والبالغة 4.500.000/ ل.ل. أربعة ملايين وخمسمائة ألف ليرة لبنانية، مقابل تعهد الأم، أي الفريق الثاني، ومن خلال مبلغ النفقة المذكور آنفاً بتأمين كل المستلزمات الحياتية للابنتين من مأكل ومشرب وملبس والنشاطات الصيفية والترفيهية".

وتابع الاتفاق: "هذا بالإضافة إلى مبلغ شهري مقطوع وقدره 1.500.000/ل.ل، مليون وخمسمائة ألف ليرة لبنانية يشمل كل النفقات الإضافية المنزلية وغير المنزلية، وعلى سبيل المثال لا الحصر فواتير كهرباء وماء ومولّد وصحن لاقط وإنترنت وهاتف ثابت وهاتف خليوي ونفقات مشتركة والتصليحات المنزلية والمحروقات للتدفئة والرسم البلدي والمالي والملحقات الطبية والأدوية التي لا تغطّيها البطاقة الصحية وعاملة الخدمة المنزلية (بما فيها نفقات مكتب الاستخدام والإقامة وإجازة العمل والأجر الشهري، وبطاقات السفر ذهاباً وإياباً). بحيث لا يحق للفريق الثاني المطالبة بأية نفقات إضافية أخرى مهما كان نوعها أو مصدرها أو قيمتها، ويسقط الفريق الثاني منذ الآن أي حق يعود له في هذا الخصوص ويعتبر هذا الإسقاط نهائياً تاماً غير قابل للرجوع عنه".

وكانت بشارة قد نشرت صورة الشيك المصرفي الذي تلقته مقابل نفقة ابنتيها ميشيل وميلانا بقيمة 6 ملايين ليرة لبنانية، والتي أصبحت تساوي نحو 350 دولارًا أميركيًا، بعدما كانت تساوي 4 آلاف دولار. 
وكتبت معلّقةً على صورة الشيك المصرفي التي نشرتها عبر خاصية القصص المصوّرة المُلحقة بحسابها في تطبيق "إنستغرام": "عندما تحصل على نفقة ابنتيك على سعر صرف 1500 ليرة لبنانية".
 

أضف تعليقا