أين ذهب مسلسل عمرو دياب مع نتفليكس؟!

 

أعلنت منصة “نتفليكس” عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، عن مشروع درامي ضخم من بطولة الفنان عمرو دياب ما يمثل عودته للدراما بعد غياب 27 عاما، منذ حوالي 10 أشهر، وتحديدا في أغسطس 2020.

وقالت منصة نتفليكس في بيانها أنذاك:" يعود الهضبة للأعمال الدرامية بعد غياب 27 عاما منذ قيامه بدور أدهم في فيلم ضحك ولعب وجد وحب.. ونحن على ثقة أن هذا التعاون الجديد سيجعل الجمهور في غاية السعادة ليرى عودة النجم العالمي عمرو دياب من خلال هذا العمل الدرامي".

فيما عبر عمرو دياب عن شعوره قائلا:" أنا سعيد جدا بالتعاون مع نتفليكس في هذا العمل الفني الجديد، فأنا من أشد المؤمنين بأن الفن لغة عالمية، وقد استطعنا من خلال الموسيقى أن نبني جسورا من التواصل والمحبة مع العديد من الثقافات المختلفة والمتنوعة، والآن وبهذا العمل الدرامي أنا متحمس جدا مع نتفليكس أن نصل من خلال هذا العمل الدرامي إلى أكثر من ١٩٣ مليون متابع في أكثر من ١٩٠ دولة حول العالم للاستمتاع بمحتوى فني جديد صنع في مصر ويستمتع به العالم بأكمله" بحسب ما جاء في البيان الرسمي المنشور على موقع المنصة.

وتردد أيضا في نوفمبر الماضي، أن السيناريست تامر حبيب هو من سيتولى تأليف مسلسل عمرو دياب مع نتفليكس، لكنه لم يبدأ في كتابته أنذاك، ولم يتم الاستقرار على اسم مخرج العمل حتى تاريخه فيما طرح اسم المخرج طارق العريان بقوة لتولي هذه المهمة.

في يناير من العام الجاري أجرت شبكة نتفليكس عدة اجتماعات حول تفاصيل مسلسل عمرو دياب المرتقب، والمنتظر عرضه بشكل حصري عبر المنصة العالمية، لكن لم يعلن عن أية معلومات إضافية فيما يخصه حتى اليوم.

قال السيناريست تامر حبيب، إن مشروع مسلسل عمرو دياب مع منصة نتفليكس مازال قائما ولم يتم إلغائه، لكنه مؤجل بحسب وصفه.

وأضاف تامر حبيب إنه لم يستقر على شكل السرد النهائي لمسلسل عمرو دياب ولم يتواصل مع مسئولي نتفليكس أو الهضبة بشأنه مؤخرا.

وأشار تامر حبيب إلى أنه تم الاستقرار على اسم طارق العريان ليتولى مهمة إخراج مسلسل عمرو دياب المرتقب، لكنهم مازال يتناقشون حول تفاصيله.

 

 

أضف تعليقا