ليليا رسلان أصغر فاشينيستا عربيّة

عندما تكون الأمّ شغوفة بالموضة من أعماقها والابنة وردة جميلة تعشق الكاميرا والملابس الأنيقة، تولد فرصة للشهرة في عالم الموضة لا تعوّض. وعلى رغم أنّ ليليا رسلان ابنة الأربع سنوات لا تزال تطرق باب الشهرة كأصغر فاشينيستا عربيّة، مستقبل واعد ينتظر الصغيرة بالإدارة الذكيّة لوالدتها التي تختار أجمل الإطلالات لابنتها والتي لا تخرج عن إطار البراءة والطفولة التي تصرّ على أن تدعها تعيشها بكامل تفاصيلها.ينتظر الـ 40 ألف متابعاً لحساب ليليا على الإنستقرام بشغف صورها التي تتألّق بها بإطلالات منسّقة بعناية مع أكسسوارات مناسبة لسنّها.

والملفت أنّها لا تختار الماركات العالميّة الباهظة الثمن، ولكنّها تتسوّق من المحلّات العادّية التي ترتادها أغلب السيّدات للتسوّق لبناتهنّ وأيضاً من مواقع التسوّق الإلكترونيّ التي تبيع تصاميم تشبه الماركات العالميّة بأسعار منخفضة.

استوحي لصغيرتكِ من أجمل إطلالات ليليا رسلان لتتألّق في المناسبات وحفلات أعياد ميلاد الصديقات.

أضف تعليقا