رنا رئيس تتحدث عن سبب بكائها في وقت تصوير "ضل راجل"

انهمرت دموع الممثلة الشابة رنا رئيس أثناء حديثها عن أصعب فترة في حياتها، وقت وفاة والدها وجدها.

وحكت رنا ما حدث معها عندما توفي جدها وفي اليوم التالي توفي والدها، وقالت خلال حلولها ضيفة على برنامج "واحد من الناس" عبر قناة "الحياة" إنها كانت منشغلة في تصوير مسلسل "ضل راجل" وفي يوم زارها والدها وجلس معها 3 ساعات، وكانت وقتها ليس لديها تصوير، ثم حضنها وغادر المكان، وكان هذا آخر يوم تجلس معه فيه".

وتابعت حكايتها أنها بعد 5 أيام أصيبت بكورونا، وأصيب كل من في منزلها، ولأنهم خافوا كثيرا على جدها نقلوه من المنزل، ثم فوجئت أن والدها نقل إلى المستشفى، في البداية ظنت أنه مرض آخر وليس كورونا، لكن اكتشفت بعد ذلك أنه تم حجزه في مستشفى عزل.

ومرت أيام وشفيت هي من الفيروس، وأجرى والدها مسحة كورونا وكانت نتيجتها سلبية، ثم أخذت أشعة الصدر الخاصة به وعرضتها على طبيب وقال لها إنها أشعة شخص متوفي، وقتها صدمت كثيرا.

 

أكملت حكايتها لتنتقل للحديث عن جدها وقالت إنها كان لديها تصوير واتصلوا بها وأخبروها أن جدها توفي، وكانت صدمة كبيرة لها لأنه كان قريبا جدا منها، وبعد وفاته بيوم واحد وجدت اتصال من زوجة والدها، وقتها حاولت إقناع نفسها أن والدها سيتصل بها ليخبرها أنه خرج من المستشفى، لكنها وجدتهم يبخرونها أنه توفي

أضف تعليقا