أستاذ جامعي يسخر من بكاء مي عمر وريم سامي في "نسل الأغراب"

علق الدكتور محمد أبو علي، أستاذ الأدب والنقد في كلية الآداب جامعة دمنهور في محافظة البحيرة، على مسلسل "نسل الأغراب" وأداء الممثلة مي عمر بعد قرار الشركة المتحدة وقف التعامل مع زوجها المخرج محمد سامي الذي أخرج المسلسل، قائلاً أن المخرج حرص على إطالة دور زوجته و"حاسس إن المسلسل تقريبًا كان مهر جليلة".

وعلق أبو علي تحت عنوان "جليلة لا تجيد حتي البكاء الذي تجيده كل النساء" في إشارة إلى تمثيل مي عمر في مسلسل نسل الأغراب الحلقة 21.

وأوضح أبوعلي "في الحلقة ٢٩ من نسل الأغراب وليلة دُخلة عساف على جليلة، عساف قتل سليم بن غفران وجليلة، وبحركة لمس أكتاف تفوق كل ما يحدث في مصارعة المحترف عساف طلق جليلة، ليرضي غروره الشخصي، وقال لو خيروني بين جليلة وكل الدنيا هختار جليلة لكن كان لازم غروره اللي يكسب، ولهذا قتل سليم وطلق جليلة".

وتابع "على فكرة المشكلة عندي مش في كده، المشكلة إن جليلة ما عرفتش تمثل انها بتبكي، وطوال ١٠ دقائق تتباكى من بدموع، وتزعق وتصرخ من غير دموع."

وعلق أيضا على أداء المخرج محمد سامي قائلا "أول مرة أزعل من مخرج لأنه حتي ما قدرش يظهر حزن أم على ولديها، ياه على الفشل.. لو كان شوية قطرة أو ترش شوية مية على وجهها أو تمسح وجهها وتبهدل المكياج شوية. ياه ياااه ياااااااااه على الفشل."

وانتقد أبوعلي أداء الفنانة ريم سامي في الحلقة 30 من مسلسل نسل الأغراب قائلاً "ريم سامي حزنت بشدة شديدة على حمزة وبكت كثيرا جدًا على حمزة بس برضه من غير دموع"، وعلق ساخرًا "تقريبًا فيه نوع جديد من البكاء نازل اسمه البكاء بدون دموع".

واستطرد :"العجيب جدا في الحلقة ٣٠ على الغريب أخذ عدة طلقات في جسده، ولم يقع على الأرض والمسدس كان في يده، وكان يقدر المخرج يخليه يقتل غفران بطلقة سريعة مباغتة ترفع من مكانة الصورة الذهنية لرجل الشرطة، لكن للأسف لم يفعل المخرج ذلك لأنه كان من وجهة نظري كان حريصا على تطويل دور جليلة في المسلسل عشان يجيب لها مقطع آخر وهيه بتبكي بشدة ولكن بدون دموع."

وأضاف أبوعلى أن المخرج "محمد سامي كان حريص على إطالة دور زوجته مي عمر وإضافة مشهد إنها تروح تاخد بثأر على وولادها، حاسس إن المسلسل ده كان مهر جليلة".

أضف تعليقا