بعد إعلانه عن حبه للبنان ماذا حصل مع حسين الجسمي؟

بعد حظر سفر الإماراتيين إلى لبنان، قام الفنان الإماراتي حسين الجسمي  ببادرة طيبة تجاه اللبنانيين، حيث كتب على حسابه الرسمي على "تويتر" "يا لبنان بحبك لتخلص الدني" تيمناً بأغنية السيدة فيروز.

 

اقرئي أيضاً: حسين الجسمي للساخرين: احترموا أنفسكم

 

بعض المغردين استغلّ التغريدة، فأنشأ هاشتاغ سخرية من الفنان، شارك فيه مغردون لبنانيون وعرب، اعتبروا أنّ الجسمي في حال غنّى للبنان سيجلب إليه الخراب، وغيرها من النكت السمجة التي قابلها الفنان بحظر المغردين الذين تجاوزوا، في حين دخل مغرّدون لبنانيون على الخط، مدافعين عن الفنان، معتبرين أنه يستحق الشكر والتقدير لا السخرية، واصفين ما فعله بعض صبية الانترنت بالمعيب.

 

اقرئي أيضاً: بسبب صورته مع ميريام فارس حسين الجسمي إلى القضاء

 

ويبدو أن الجسمي لا يقيم أي وزن لتلك النكات السمجة التي يتداولها البعض، إذ أنه لم يغير نمط أغانيه للبلاد العربية ولا تغريداته التي يخص بها البلاد العربية.

أضف تعليقا