غدير السبتي تروي تفاصيل إصابة والدتها بالزهايمر وتتحدث عن شجون الهاجري

روت الفنانة الكويتية غدير السبتي تفاصيل إصابة والدتها بمرض الزهايمر، مبينة أن ذلك جاء بعد وفاة شقيقها عبدالله، وتابعت أنها عانت من الكآبة في البداية ما جعل هذا يؤثر على خلايا المخ ويتسبب لها في صدمة جعلتها لا تستوعب ألم الفقد.

وأضافت السبتي، في مقطع فيديو بثته عبر حسابها في تطبيق ”سناب شات“، أن والدتها عندما عانت من هذا المرض حدثت حالة حزن كبيرة في المنزل؛ بسبب قوة والدتها حتى أنهم يطلقون عليها لقب جبروت امرأة.

 

وبينت أن قوة والدتها كانت تجعل عائلة زوجها تأخذ برأيها، رغم أنها ”أمية“ لا تعرف القراءة ولا الكتابة، معقبة أنها من قوة شخصيتها كانت تفرض كلمتها في كثير من الأمور على عائلتها وكذلك عائلة زوجها والد غدير السبتي، وذلك انطلاقا من صلة قرابتهما

وقالت إن والدتها في الرياضيات قوية للغاية، وهي شطارة بديهية، ولم يكن على ذات موهبتها أحد سوى عبير ابنتها، مستطردة أنها وأشقاءها خلقت بداخلهم قوة يستطيعون تحمل الصدمات في الحياة، وتابعت أن الصدمة الوحيدة التي كانت أقوى منها هي صدمة وفاة عبدالله.

 

ونوهت بأنها وأشقاءها في بداية وفاة ”عبدالله“ كانت حالتهم النفسية سيئة، ولكن بعدها بدؤوا في التماسك كي لا يؤثروا عليها، مردفة أنها مرضت بالقلب خلال فترة مرض عبدالله حزنا عليه قبل وفاته، وشددت على أن هناك طريقة في التعامل مع مرضى الزهايمر من خلال تغيير المود؛ حتى لا تتأثر وتعيش في حزن جديد.

 

وعن الممثلة الكويتية شجون الهاجري قالت غدير السبتي  "شجون إنسانة تجنن وفيها طاقة ايجابية تجنن وأنا أحب هؤلاء الناس يلي طاقتهم حلوة وتجنن وفريق العمل كله يجنن والمخرج عسل محمد سمير ومدير الانتاج وكل الشباب الفنيين والموجودين كلهم وايد مريحين"

أضف تعليقا