علامات تدل أنكِ تعانين من خلل الهرمونات تعرفي عليها

عندما تستهلك نظاماً غذائياً غيرَ صحي، ولا تمارس ما يكفي من التمارين الرياضية، وتعاني من إجهاد مزمن؛ فإنك حتماً ستعاني من خلل في الهرمونات.

لإبقاء الأمور تحت السيطرة، من الضروري معرفة أعراض عدم التوازن، ومعرفة الفيتامينات الضرورية لصحة جيدة.

 

 

 

اقرئي أيضا : الهرمونات أحد أسباب نفور الزوجة من العلاقة الحميمة

 

ما هي أعراض الخلل الهرموني؟

 

في الوقت الحالي، لا توجد دراسة يمكن أن تلقي باللوم على حالات صحية معينة على اختلال التوازن الهرموني، ومع ذلك، قد لاتزال بعض الأعراض التي تراها مرتبطة.

إليك بعض الأعراض والمشاكل الصحية التي تدل أنك كنت تعانين من عدم اتزان في الهرمونات:

 

الشعور بالإعياء:

 

 

ربما تلاحظ أنك تتعب بسهولة أكبر، بغض النظر عن مقدار النوم الذي تحصل عليه.

 

اختلال الدورة الشهرية: 

 

وفقاً لمقال نشرتهMenopause International ، لم يتم العثور على دليل قاطع يقول إن الاختلالات الهرمونية تسبب متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، ومع ذلك، تشير الدراسات إلى أن إنتاج البروجسترون قد يكون مرتبطاً بالمتلازمة.

 

زيادة الوزن

 

 

 

قد تتسبب بعض الهرمونات غير المتوازنة في اشتهاء الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات أو الحلويات.

 

تساقط شعر:

 

في حين أنه من الشائع أن يعاني شعرك من تقصف طفيف بسبب المنتجات القاسية والتصفيف، إلا أن تساقط الشعر الملحوظ يمكن أن يكون مشكلة هرمونية.

 

 

 

احتباس الماء:

 

هل تلاحظين أن خواتمك تنقبض في أصابعك خلال دورتك الشهرية؟ إذا كانت هرموناتك خارجة عن السيطرة؛ فقد تحتفظ بالماء.

 

 

شعر الوجه: 

 

ليس من المعتاد أن يكون لدى بعض النساء شعر خفيف تحت أنوفهن أو على الذقن؛ خاصة عندما يكون الشعر خشناً؛ فقد يشير إلى زيادة إنتاج هرمونات الذكورة.

 

هشاشة العظام:

 

وفقاً لمقال نشرته مجلة  Clinical Orthopedics and Research فهناك خمسة هرمونات على الأقل مسؤولة عن صحة العظام؛ لذلك من المحتمل أن يكون عدم التوازن سبباً.

 

 

التهابات المسالك البولية

 

تسبب عدوى المسالك البولية ألماً ومشاكل أخرى، على الرغم من أنها غالباً ما تكون بكتيرية، إلا أن عدوى المسالك البولية المزمنة قد تشير إلى مشكلة هرمونية. 

 

أضف تعليقا