ساعة رويال أوك كونسِبت تكشف عن قوّتها الحقيقية

بعد الإعلان عن شراكتها طويلة الأمد مع Marvel Entertainment، يسرّ الشركة السويسرية المُصنّعة للساعات الفاخرة، أوديمار بيغه، أن تكشف النقاب عن ساعتها المُخصصة رويال أوك كونسِبت "بلاك بانتر – Black Panther" فلاينغ توربيون، بإصدارٍ محدود يقتصر على 250 قطعة. بإلهامٍ من تصاميم الساعات التشخيصية التاريخية أراد المصنع تكريمَ جيلٍ جديدٍ من الأبطال المُلهِمين واختار التركيز على عالم مارڤل - Marvel المفعم بالقوة. لقد قرّرَت أوديمار بيغه إطلاق سلسلة مارڤل ابتداءً من ساعة "بلاك بانتر" احتفالاً بالقِيَم العائلية وبمزيج التقاليد والتقنية المتناغم التي يُجسّدها البطل المفعم بالقوة.
إنها ساعةٌ مُتجذّرةٌ في حِرَفية الأسلاف الفنيّة العريقة وفي التكنولوجيا المستقبلية أيضاً، لذلك تمضي "رويال أوك كونسِبت بلاك بانتر فلاينغ توربيون" قُدُماً بالإبداع المُذهل والملهِم للساعات ذات التعقيدات. تتحدث هذه القطعة البالغ قُطرها 42 مم ببلاغةٍ عن تاريخ أوديمار بيغه الطويل في تجارب التصميم والتواصل مع العالم الثقافي الأوسع. لا تقف أوديمار بيغه ساكنةً أبداً، فقد دفعَت باستمرار حدود حرفتها إلى ما هو أسمى وتطلعت إلى ما وراء صناعة الساعات الفاخرة لتستمد الإلهام، وخاصة في مجالات ثقافة البوب والفنون وصناعة الترفيه.
هذا التعاون هو عبارةٌ عن حُلمٍ أصبح حقيقة! إنّهُ لَشَرفٌ كبيرٌ اليوم أن نُشيدَ بأبطال مارڤل وأن نُدعّم أكثر أواصرَ الصلةِ القوية التي لطالما كانت حاضرةً بين أوديمار بيغه وصناعة الترفيه. ستكون هذه المغامرة التعاونية حُبلى بالعديد من المفاجآت القادمة.
فرانسوا-هنري بينامياس
الرئيس التنفيذي
هيكلٌ متطورٌ تكنولوجياً
مستوحى من الڤايبرانيوم
يستحضر التصميم المستقبلي للساعة بدلة النمر الأسود من مارڤل (بلاك بانتر) المتطورة، فهيكلها الدائري مقطوعٌ من التيتانيوم ويعلوه طوق ثماني الأضلاع من السيراميك الأسود، وكذلك التاج من أجل مظهرٍ عالي التقنية. وبالرغم من صلابة هذه المواد الخفيفة الوزن، إلا أنها تستكمل بشكل رائع الانحناء الذي يتميّز به الهيكل والذي يمنح راحةً قصوى في الارتداء إذ يتناغم بشكلٍ مثالي مع الشكل الطبيعي للمعصم. تأتي ساعة "رويال أوك كونسِبت" في هيكلٍ مقدار قُطرِهِ 42 مم.
ومع ذلك، فإن هيكل هذه الساعة المتميّز بمقاومته الفائقة مفعمٌ بالتقاليد وبالتاريخ ويعجّ بهما، إذ يزدان بتشطيباتٍ راقية أجرِيَت يدوياً. زُيّنَ الطوق المصنوع من السيراميك الأسود بتناوبِ نوعين من الصقل، الذي يُعدّ من العلامات المميّزة لأوديمار بيغه، حيث الصقل الساتاني الخطيّ غير اللامع، والصقل اللامع للحواف المشطوفة. يعرض الهيكل المصنوع من التيتانيوم مظهراً مُحكَماً مع سطوحٍ مصقولة بتقنية النفث الرملي تتجاور مع إدراجات من التيتانيوم مشطوفة الحواف وبصقلٍ ساتاني خطيّ ناعم. تقوم البراغي ذات الرأس سُداسي الأضلاع، المصنوعة من الفولاذ المصقول بتقنية النفث الرملي والظاهرة بقوة وجرأة، بتثبيت الطوق على الهيكل بأمان وتعزز من الجماليات ثنائية اللون، بينما تُضفي الحشية الأرجوانية المرئية لمسةً لونيةً نابضةً بالحياة.
يكشف الغطاء الخلفي للهيكل، المصنوع من التيتانيوم والكريستال السافيري، والذي أجرِيَت عليه نفس التشطيبات بالنفث الرملي وبتقنية الصقل الساتاني الخطي، عن جزءٍ من الميكانيكيات متناهية الصغر التي تدق في داخل الهيكل.

ميناءٌ ذو تصميمٍ مَلحَمي
يجمع الميناء بين ميكانيكية فلاينغ توربيون "التوربيون المُحلّق" النابضة عند موقع الساعة 6 مع أداءٍ يدوي بالرسم معاصرٍ للغاية لبطل مارڤل "النمر الأسود – بلاك بانتر"، الذي يتشكل من الذهب الأبيض.
لقد تمّ تطوير أدواتٍ جديدة للتمكُّن من تشكيل وتجميع وتركيب البطل على حركة الساعة. في البداية تم قطع الشكل الجانبي للشخصية مع اعتبار الحجم من قرصٍ من الذهب الأبيض بواسطة الآلات التي يتم التحكم بها باستخدام الكومبيوتر CNC، وتشكيل العديد من التجاويف تحت الشخصية للحصول على مساحةٍ كافية لمُكوّنات حركة الساعة، مع الحفاظ في الوقت نفسه على صلابةٍ كافية لمنع التشوُّه وتحقيق جمالياتٍ مثالية.
نُحِتَ نسيج بدلة البطل الجَسور باستخدام تقنية الليزر، واستُكمِلَت هذه المرحلة بالنقش الدقيق اليدوي، أما التفاصيل الأخرى التي لا تُحصى والتي يزدان بها بدن "النمر الأسود – بلاك بانتر" من يديهِ ومخالبهِ إلى عضلاته وملامح وجهه فقد تم نحتها بيد حِرَفيّ نقشٍ واحد.

تتألف الخطوات التي تلي، والتي يقوم بها رسّامٌ واحد، من طلاء العيون ووضع العديد من الطبقات من الطلاء الداكن المُخفّف على البدلة للوصول إلى التوازن المثالي للنسيج والتباينات المتدرجة. بالإضافةِ إلى ذلك تُرِكَت تفاصيلٌ صغيرةٌ على بدلة النمر الأسود بدون طلاء لإضفاء المزيد من التباين. صُقِلَت هذه الأسطُح الظاهرة المصنوعة من الذهب الأبيض صقلاً لامعاً لخلق تلاعبٍ ضوئي رقيقٍ ومُتقَن. يُجسّد التناوب الناتج بين السطوح اللامعة وغير اللامعة التي تُزيّن الشخصية التشطيبات اليدوية التي تُعتَبَر علامةً مميّزة لأوديمار بيغه. لقد استغرقت عملية نقش ورسم بطل مارڤل "النمر الأسود – بلاك بانتر" 30 ساعة عمل، بينما اقتضت عملية تزيين شخصيات قِطَع المجموعة، البالغ عددها 250 ساعة، وجودَ فريقٍ عالي التخصص يتكون من 4 من حرفيي النقش و4 رسّامين.

الجسور المصنوعة من التيتانيوم والمُزخرفة باستخدام الليزر مطلية بطبقة من اللون الأسود واللون الرمادي باستخدام تقنية PVD، تظهر في الخلفية وتُذكّر ببدلة النمر الأسود مشطوفة الأوجُه، كما يكشف الميناء عن خزان الطاقة المُخرّم المتوضع عند موقع الساعة 10، وتمنح أعمال التخريم هذه مشاهدة استثنائية للنابض الرئيسي الملتف – مصدر طاقة الساعة. يتعزز مظهر الإطار الداخلي بلونه الأرجواني النابض من خلال الحشية والحزام المطاطي بلونهما المتناسق، معطياً الصدارة لألوان الميناء الداكنة، بينما يغمرها بمسحةِ الڤايبرانيوم الغامضة والنابضة بالحياة. 
تدفع رقصة الميناء الرائعة بالحدود خطوةً أخرى إلى الأمام، مما يدفع بتقاليد صناعة الساعات المُعاد تصوّرها في عالم مارڤل - Marvel الإبداعي. 


مجموعة رويال أوك كونسِبت تَفَجُّرٌ ينبثقُ من الماضي والمستقبل معاً
تستمد هذه الساعة الرائدة طاقتها من الحركة – كاليبر 2965 وهي تمثل الارتقاء الأحدث لميكانيكية التعبئة اليدوية مع التوربيون المُحلّق "فلاينغ توربيون"، وقد أصدرَتها أوديمار بيغه بالأصل في عام 2018 في مجموعة رويال أوك كونسِبت. يتناغم التصميم المعاصر ثنائي اللون لقفص التوربيون مع جماليات الساعة بشكلٍ عام، مما يمنح الحركة تأثيراً ثلاثي الأبعاد فريداً من نوعه.
يوفّرُ الغطاء الخلفي لهيكل الساعة، المصنوع من الكريستال السافيري، نافذةً أخرى على المزيج السلس الذي تتميّز به هذه الساعة حيث يجمع بين التقدم التكنولوجي والبراعة والدراية التقليديتين. تكشف الجسور الهندسية على خلفية حركة الساعة، المصقولة بتقنية النفث الرملي، والمُزينة بطبقةٍ سوداء ورمادية بتقنية الترسيب البخاري الفيزيائي PVD عن مُكوّنات قلب الساعة النابض الذي يحمل معالمَ مستقبلية، بما في ذلك الجزء الخلفي من قفص ميكانيكية فلاينغ توربيون، وجزء من مجموعة عجلات وتروس نقل الطاقة. أما الطوق الداخلي الأرجواني اللون والمصقول بتقنية النفث الرملي والذي كُتِبَ عليه باللغة الإنجليزية "رويال أوك كونسِبت إصدار محدود من 250 قطعة" فيُضفي تجاوراً رائعاً مفعماً بالقوة والحضور.
مع احتياطي الطاقة البالغة مدته 70 ساعة، ومقاومة الماء حتى 50 متراً، ستروق هذه الساعة إلى حد بعيد أولئك المفعمة قلوبهم بالمغامرة والمستعدين دائماً لتحدي الجاذبية مع كامل الأناقة.
رويال أوك كونسِبت: مُختَبَرٌ للتجربة
أُطلِقَت الساعة الأولى من "رويال أوك كونسِبت" عام 2002 احتفالاً بالذكرى السنوية الثلاثين على إطلاق ساعة رويال أوك، وقد أسسَت لجمالياتٍ جديدة تماماً في عالم صناعة الساعات الفاخرة في القرن الحادي والعشرين. في البداية، استوحيت من "كونسِبت كارز" أي السيارات المُتصَوَّرة، وقد جمع هذا الطراز بسلاسةٍ وانسيابية بين الدقة التقنية والتصميم المستقبلي بالإضافة إلى المواد عالية التقنية والميكانيكا الدقيقة الأكثر تطوراً. وبالرغم من تَصوُّرها في الأصل كساعةٍ ذات إصدار محدود يقتصر على 150 قطعة، إلا أن هذه الساعة الرائدة كانت الشرارة التي أطلقت مجموعةً من الساعات وجعلتها ترى النور، فقد كانت بمثابة منصةٍ لأوديمار بيغه لتعيدَ من خلالها التفكير والتجربة لِما يُمكِن أن تكون عليه صناعة الساعات الراقية من خلال الاستفادة من التقنيات المتطورة باستمرار بالتوازن مع ما خلّفهُ الأسلاف من معرفةٍ ودرايةٍ وخبرة.

"تُوفّر مجموعة رويال أوك كونسِبت فُرصةً مثاليةً لصانعي الساعات وصانعي هياكل الساعات بالإضافة إلى الفنيين والمهندسين لدينا للتحرّر من قيود الصناعة التقليدية للساعات. تدور جميع هذه الإبداعات حول تَبَنّي آفاق المستقبل وإبداع مناطق جديدة"
مايكل فريدمان
رئيس قسم التعقيدات الساعاتية
اليوم، تستمر المجموعة المُتصوَّرة في صياغة المفاجآت من خلال ساعة معقدة التركيب مخصصة لجميع أولئك الذين يتسمون بقلوبهم المفعمة بالبطولة الخارقة. من كان يعلم أن الساعات الميكانيكية يمكن أن تكون متعةً خالصة بامتياز؟
“Born in Le Brassus, powered by Vibranium” 
رويال أوك كونسِبت "بلاك بانتر" فلاينغ توربيون / 42 مم
Royal Oak Concept “Black Panther” Flying Tourbillon / 42 mm
26620IO.OO.D077CA.01


الوظائف
فلاينغ توربيون، الساعات، الدقائق

الهيكل
من التيتانيوم المصقول بتقنية النفث الرملي مع إدراجاتٍ من التيتانيوم بصقلٍ ساتاني خطيّ. طوق وتاج من السيراميك الأسود. زجاجة وغطاء خلفي من الكريستال السافيري المعالج بطبقة من مادة مضادة للانعكاسات الضوئية. مقاومة الماء حتى 50 متراً.

الميناء
شخصية "بلاك بانتير – النمر الأسود" ثلاثية الأبعاد، مرسومة باليد بالذهب الأبيض. طوق داخلي أرجواني. علامات ساعات من الذهب الأبيض مع طبقة سوداء اللون بتقنية الترسيب الفيزيائي البخاري PVD. عقارب رويال أوك من الذهب الأبيض مع طبقة من مادة تُضيء في الظلام.

الحزام
مطاط أرجواني مع مشبك أوديمار بيغه من التيتانيوم – الطراز المطوي. يتوفر حزام إضافي من المطاط الأسود.

مواصفات الحركة:
حركة ذات تعبئة يدوية        كاليبر 2965
القطر الإجمالي:            31 مم (13 ¾ خطاً)
السماكة الإجمالية            3.85 مم
عدد المُكوّنات            242
عدد الأحجار الكريمة        17
احتياطي الطاقة الأدنى المضمون    72 ساعة
تردُّد اهتزاز عجلة التوازن        3 هرتز (21,600 هزة في الساعة)

اقرئي أيضاً: 

موديلات ساعات من الياقوت الأحمر

أكثر من مليون مشاهدة لمشهد الاعتداء على سهر الصايغ في مسلسل "الطاووس" خلال ساعات

"وشي الحقيقي" تتر مسلسل "لحم الغزال" يتصدر الترند بعد ساعات على طرحه

أضف تعليقا