ملحن "اللي تعبنا سنين في هواه".. وفاة شاكر الموجي بعد صراع مع المرض

توفي الملحن شاكر الموجي، في ساعة متأخرة من مساء السبت، بعد صراع كبير مع المرض.
 
وأعلن الشاعر الغنائي فوزي إبراهيم وفاة الموجي، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وكتب: "الملحن شاكر الموجي في ذمة الله"
 
الملحن الراحل اسمه الحقيقي شاكر شعيشع عبدالرسول، واختار اسم شاكر الموجي تيمنا بخاله الموسيقار الراحل محمد الموجي.
 
وتخرج الراحل في كلية التربية الموسيقية بالزمالك، وكان ترتيبه الأول على الدفعة وكان من نفس دفعته بالكلية الفنان هاني شاكر، ثم عمل معيداً بالكلية، وفي تلك الفترة بدأ كمغني مع فرقة جيتس، ولحن أغنية «ألعبلك شيش بيش» لأحمد عدوية، ثم سافر في بعثة دراسية لدراسة الماجستير بفرنسا، وقرر في تلك الفترة أن يجرب حظه بالغناء في أوروبا، حيث ساعده على هذه الخطوة الموسيقار الراحل حسن أبوالسعود، وفي باريس التقى مع طروب وصباح ووديع الصافي وغنى ولحن لنفسه في باريس، وأعطي لحن أغنية "اللي تعبنا سنين في هواه" و"بتحبيني أيوه لا" لجورج وسوف، ثم غنى له وليد توفيق ألحان فيلمه "وداعاً للعزوبية"، كما غنت له ميادة الحناوي "قدمت الروح".

 


 

أضف تعليقا