بعد إصابته بكورونا وتدهور حالته الصحية هنادي مهنا تطلب الدعاء لوالدها

توجهت النجمة الشابة هنادي مهنى للجمهور طلباً للدعاء لها ولوالدها بألا يريها أي مكروهٍ فيه بعد ازدياد مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا عليه، مما اضطرهم لنقله إلى أحد المستشفيات الخاصة بالقاهرة بعدما كان تم وضعه تحت الملاحظة الطبية بالمنزل.

 

 

وأكد مصدر فني بمجلس نقابة المهن الموسيقية، أمس، إصابة الموسيقار الكبير هاني مهنى بفيروس كورونا وأن فريقاً طبياً مشرفاً على حالته الصحية، بعدما انتقل إلى المستشفى بسيارة الإسعاف، بعد تراجع مفاجئ في حالته الصحية، دون الكشف عن تفاصيل الحالة حتى الآن.


ولد الموسيقار هاني مهنى في 15 أغسطس (آب) 1947، بمدينة أكياد التابعة لمحافظة الشرقية، وهو ملحن وموزع موسيقي وعازف مصري لآلة الأورج، حصل على دبلوم الموسيقى من معهد مونتي فردي التابع لمعهد ليوناردو دافينشي، ثم سافر إلى إيطاليا بعد ذلك ليدرس النظريات الموسيقية والهارموني والبيانو بمعهد الفريد أوهانيس.

 

وفي عام 1971 قام بتأليف أول موسيقى تصويرية له لمسلسل إذاعي عن حياة روز اليوسف، واستمر بعدها في تأليف الموسيقى التصويرية للعديد من الأعمال الفنية، ثم تدرج خلال حياته الفنية من عازف أكورديون إلى عازف أورج ثم أنشأ فرقته الخاصة عام 1976، وفي العام التالي أنشأ شركته الخاصة للإنتاج الفني التي اكتشف من خلالها العديد من المطربين منهم سميرة سعيد وذكرى، وحصل مهنى خلال حياته الفنية على العديد من الجوائز، أهمها جائزة أحسن موسيقى تصويرية من الجمعية المصرية لكتاب السينما عام 1976، كما كرمه العديد من رؤساء الدول على جهوده في مجال الموسيقى.

 

 

أضف تعليقا