أجر ضخم لنرمين الفقي وسمية الخشاب في برنامج رامز جلال

وقعت الفنانة نرمين الفقي والفنانة سمية الخشاب من بين ضحايا الفنان رامز جلال ببرنامجه الجديد الذي يحمل اسم رامز مريض نفسي ، حيث صورت كلا منهما حلقة بالبرنامج بالعاصمة السعودية الرياض.


وكشف مصدر من داخل البرنامج ان سمية الخشاب قد حصلت علي مبلغ وقدره 50 الف دولار وهو ما يعادل 750 الف جنيه مصري في الوقت التي حصلت فيه الفنانة نرمين الفقي علي 60 الف دولار.


ويعتمد المقلب في برنامج رامز مريض نفسي على أن يتم إقناع الضيف بالتصوير معه داخل قصر تاريخي قديم في المغرب، ويتم اصطحاب الضيف (الضحية) في جولة داخل القصر، وإخباره بأحداث وأساطير رويت حول القصر منذ القدم، ومن بين تلك الروايات، أن القصر نسجت حوله الكثير من الحكايات وكونه مسكونا ويسمع فيه أصوات أقرب للطلاسم السحرية المستخدمة في أعمال السحر الأسود واستحضار الأرواح.
 
كما يتم إخبار الضيف، أن الكثير من سكان المدينة يؤكدون رؤيتهم لأشباح كانت تظهر بين الحين والآخر لزوار القصر، إلا أنه خلال السنوات الأخيرة بدأت الروايات والقصص المنسوجة حول القصر تقل شيئًا فشيء إلى ان اختفت تمامًا.
 
وأثناء تسجيل الحلقة يتم قطع الكهرباء بشكل كامل عن القصر، ولكن الأمر لا يستغرق ثوان حتى تعود الإضاءة مرة أخرى، بهدف طمأنة الضيف لاستكمال الحلقة، وبعدها مباشرة، يختفي المحاور من أمام الضيف، ويجد الضيف نفسه يسقط في حفرة عميقة، ومظلمة بشكل مخيف، وهذه المرحلة التالية من المقلب، ثم يفتح الضيف عينه ليجد حوله الجدران مغطاة برموز وطلاسم غريبة، بالإضافة لجماجم وهياكل عظيمة على الأرض، وخروج النار من مناطق متفرقة من الأرض والجدران، وكذلك الأصوات الغريبة، وظهور ظل لشخص يظهر ويختفي كأنه شبح كأحد عوامل الإرباك للضيف.
 
وتشير التسريبات إلى أنه تم اختيار الإعلامية السعودية لوجين عمران كطعم لاستقطاب الضيوف للإيقاع بهم فريسة لرامز جلال في برنامجه الجديد.
 
وتضيف بعض المعلومات أنه نظرًا لتفشي فيروس كورونا المستجد، اعتذر عدد كبير من الضيوف، مما تسبب في أزمة للقائمين على البرنامج، بعدم اكتمال تصوير قرابة الـ 15 حلقة فقط كحد أقصى.

 

 

أضف تعليقا