القضاء الفرنسي يقرّر إعادة فتح ملف سعد لمجرد

كشفت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية أنّ القضاء الفرنسي قرر إعادة فتح ملف الفنان المغربي سعد لمجرد بإحالة القضية المتهم فيها باغتصاب فتاة على غرفة الجنايات المختصة.

وكانت أحيلت القضية في عام 2019 على محكمة الجنح بقرار من قاضي تحقيق خفف التهم الموجهة إلى الفنان المغربي معيداً تصنيفها ضمن خانة الاعتداء الجنسي والعنف مع أسباب مشددة للعقوبة، لكنّ غرفة التحقيق في محكمة الاستئناف نقضت هذا الأمر القضائي مرة أولى في عام 2020، معتبرة أنه توجد تهم كافية لتوصيف الوقائع بأنها اغتصاب، وهي جريمة تقع صلاحية النظر فيها على عاتق محكمة الجنايات. غير أن محكمة التمييز أبطلت هذا القرار لعيب شكلي فيه يتمثل في عدم توقيع رئيس الغرفة عليه.

 

وأمرت محكمة الاستئناف مجدداً الثلثاء الماضي بمحاكمة سعد لمجرد أمام محكمة الجنايات بتهمة الاغتصاب مع أسباب مشددة للعقوبة، وفقاً لطلبات النيابة العامة، بحسب المصدر القضائي. ويواجه لمجرد الذي لا يزال بإمكانه مراجعة محكمة التمييز عقوبة بالسجن قد تصل إلى 20 عاماً في حال إدانته.

أضف تعليقا