رانيا يوسف بريئة من تهمة ازدراء الأديان والتباهي بقوامها

قضت محكمة جنح قصر النيل اليوم الأحد برئاسة المستشار عمرو هريدي، ببراءة الفنانة رانيا يوسف، بتهمة ارتكاب جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان ونشر بيانات كاذبة، بينما قررت المحكمة تأجيل دعوى أخرى مقامة ضدها لجلسة 28 فبراير الحالي.

وشهدت الجلسة عدم حضور رانيا يوسف، بينما حضر مقيم الدعوى.

ونشر طارق العوضي محامي رانيا يوسف على الفيس بوك الخاص به الحكم وعلقت رانيا عليه كاتبة: "شكرا القضاء المصري سيظل القضاء المصري راعي الحقوق والحريات في مصر"، كما تم تأجيل قضية أخرى على هامش هذه القضية ليوم 28 فبراير.

وكان المحامي أشرف فرحات قدم بلاغًا ضد رانيا يوسف، وأقام ضدها دعوى اتهمها فيها بأنها فى أحد اللقاءات التليفزيونية ظهرت رانيا يوسف فى حوار مع المذيع نزار الفارس، مقدم برنامج مع الفارس والذي أذيع على إحدى الفضائيات، وتحدثت عن بروز مؤخرتها.

وكانت النجمة رانيا يوسف أصدرت بيانًا صحفيًا حول لقائها مع قناة الرشيد العراقية التى حلت ضيفة عليها الشهر الماضي وأثارت جدلاً واسعًا، بسبب تصريحاتها عن مؤخرتها والحجاب والدين، وهو ما جعل بعض المحامين يرفعون دعاوى قضائية ضدها بتهمة ازدراء الأديان

أضف تعليقا