ما الذي يعنيه وجود كوكب الزهرة في منطقة برج الدلو في يوم الحب

ترتبط الكواكب ارتباطاً كبيراً بالأبراج؛ حيث تؤثّر إما سلباً أو إيجاباً على حظوط الأبراج. فما الذي يعنيه تواجد كوكب الزهرة في منطقة برج الدلو في يوم الحب؟! تابعوا الآتي، لمعرفة المزيد:

 

تأثير كوكب الزهرة على الأبراج في يوم الحب

إذا كنت تبحثين عن اي اشارة على كون يوم عيد الحب مميزا بالنسبة لك، فهذه هي اجابتك. في الأول من فبراير، يترك كوكب الزهرة، الكوكب الذي يتحكم بالحب والعلاقات، منطقة الجدي المتجهمة  للانتقال إلى برج الدلو المنفتح والمتميز، حيث سيبقى حتى 25 فبراير.
وفقًا لما تقوله Narayana Montúfar، كبيرة خبراء الفلك في Astrology.com، فعندما يدخل كوكب المتعة منطقة الدلو، فإننا نطلب الحميمية بطريقة فكرية. حيث سيعمل المرتبطون على التواصل مع شركائهم من خلال محادثات طويلة ومناقشات حول قضايا اجتماعية.
بينما نرغب في الغوص بعمق في نفسية شركائنا هذا الشهر، فإن كوكب الزهرة في برج الدلو يجعلنا نتوق أيضًا لمزيد من الحرية والمساحة. إذا كانت لديك خطط ليوم الحب، فاعملي على قضاء بعض الوقت مع نفسك قبل ذلك لتجنب الشعور بالاختناق بالحب والعاطفة في يوم الرابع عشر.
اما إذا كنت عازبة، فقد لا تتطلعين إلى الاختلاط بعيد الحب هذا، نظرًا لحقيقة أن برج الدلو غالبًا ما يتوق إلى الحرية والفردية. قد يكون هناك شيء أكثر جدية على مقربة إذا كنت مهتمة بذلك. ولكن في الوقت الحالي، فإن أفضل رهان لك هو إمضاء عيد الحب في فعل أي ما تريدينه. من الأفضل أن تشعري بالدفء وتحتسي مشروبك المفضل مع تناول الطعام من مطعمك المفضل بدلاً من إجبار نفسك على التواجد مع شخص بشكل غير مثير للاهتمام في الوقت الحالي.


هل ذكرنا أن عطارد في تراجع أيضًا؟ هذا يعني أننا يجب أن نلتفت الى طرق التواصل غير السليمة، وسوء الفهم، ومواطن الخلل التكنولوجية. إذا لم تتلقي رسالة نصية في يوم عيد الحب، ليكن إلقاء اللوم على حركة الكوكب السريعة للخلف. تقول Leslie Hale، عالمة الفلك النفسي في موقع Keen.com : في حين أن هذا ليس وقتًا مثاليًا لبدء علاقة جديدة، فإن تراجع المشتري  معروف بكونه وقتًا لإعادة الاتصال بأفراد من الماضي، حيث يبدو ان للعلاقات مصيرا محتوما في هذا الوقت، لكن كوكب الزهرة في طاقة الدلو سيجعلك تشعرين بالمرح والحرية في كل الحالات، سايري التيار، بدلاً من الشعور بالضغط لإنجاح شيء ما.

ملاحظة مهمة : يتوافق كوكب الزهرة في اصطفافه في برج الدلو مع كوكب زحل، كوكب التقييد، ويمكن أن يؤدي هذا إلى الشك وعدم اليقين في مسائل الحب والمال، كوكب الزهرة هو كوكب العلاقات، اما زحل فإما سيفصل أو يشكل التزامًا طويل الأمد، في حين أن بعض العلاقات التي عفا عليها الزمن قد تنتهي الآن، قد يرتقي بعضها إلى المستوى التالي."
في 6 فبراير، سيواجه كوكب الزهرة في برج الدلو أورانوس في برج الثور، عادةً ما يكون كوكب الزهرة في برج الدلو منعزلاً، ولكن مع الطاقة الإضافية لأورانوس، سيؤدي ذلك إلى حدوث انفصالات وتلاقي في  طريقنا، فاستعدوا لبعض المفاجآت خلال هذا الوقت.


أحد أفضل المواعيد في الشهر هو 11 فبراير، عندما يلتقي الزهرة بكوكب المشتري، كوكب الحظ، في السماء، وهذا مزيج من اجمل كوكبين، قد يجعلنا نتوق إلى المتعة، وبالتالي التواصل. اعتبروا الامر لعبة تمهيدية لعيد الحب - هذه الطاقة ستجعلنا نتحمس للتفاعل البشري. قد يكون يومًا جيدًا للتخطيط لمفاجأة او لهدية في اللحظة الأخيرة، لأنك ستشعرين بحب إضافي.
سوف يصطدم كوكب الزهرة بالمريخ، كوكب الحرب والجنس، في 19 فبراير. عندما يحدث هذا، يمكنك توقع انطلاق شرار، تجنبي المشاكل: "بينما يزداد الدافع الجنسي لدينا، يمكن أن تظهر التوترات الخفية داخل العلاقات، ابتعدي عن النزاع في هذا التاريخ، فالنوع الخاطئ من التوتر قد يستنزف أي نوع من الإثارة التي تشعرين بها.
على الرغم من ذلك، ستجلب رحلة كوكب الزهرة عبر برج الدلو طاقة رائعة خالية من الهموم لحياتك العاطفية. اقتربي من روابطك الرومانسية بفضول - قد تفاجأين بشكل ايجابي بما تكتشفينه عن الحبيب أو عن نفسك خلال هذا العبور الممتع والمتفتح.

اقرئي أيضاً:

4 ابراج تملك كاريزما و ينجذب إليها الجميع.. ما سرها؟

هذا ما ينتظر كل برج من الابراج في يوم الحب

الكواكب وتأثيرها على الابراج

أضف تعليقا