اتهام روان بن حسين بمطاردة زوجها ومي العيدان تنشر عنها هذا الحكم

يبدو أن قضية الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين مع زوجها السابق، رجل الأعمال الليبي، يوسف المقريف لم تنته بعد.

وذكرت  صحيفة "صن" البريطانية إن روان طاردت زوجها السابق، في وسط لندن في يونيو الماضي واعتدت عليه

وأشارت الصحيفة إلى أن روان متهمة أيضا بإتلاف قميص لزوجها تبلغ قيمته 273 دولار أميركي.

وأوضحت الصحيفة أن روان التي تمول دفاعها بشكل خاص، نفت الاعتداء بالضرب ومطاردة زوجها السابق.

وبحسب الصحيفة لم تتمكن روان من حضور جلسة استماع الشهر الماضي في بريطانيا بسبب تواجدها واصابتها بفيروس كورونا في دبي.

وأمرت روان بن حسين بالالتزام بشروط الإفراج عنها بكفالة وعدم الاتصال بزوجها السابق بشكل مباشر أو غير مباشر أو التواجد قرب منزله

وقالت الصحيفة إنه تم تحديد موعد محاكمتها فى 25 مايو في محكمة ويستمنستر الجزئية في لندن.

من جهتها، الاعلامية مي العيدان نشرت عبر حسابها على "انستغرام" صورة لبراءة روان من تهمة الاساءه لمهنة المحاماة في الكويت، وعلقت قائلة: "  من تهمة الاساءه لمهنة المحاماة بقضيه رفعتها عليها المحاميه مريم البحر . . مبروك روان ومبروك ل محاميك سعود العبيدان".

أضف تعليقا