ثلاث علامات بالعين لإصابتك بسلالة فيروس كورونا الجديدة

تعد الوفيات اليومية الناجمة عن فيروس كورونا تذكيراً صارخاً بأن الفيروس لم يتم ترويضه بعد، رغم جهود التطعيم البطولية على التوالي لوفيات كوفيد التي تجاوزت 1000 شخص. وتعزى الزيادة إلى الشكل الجديد الذي تم اكتشافه لأول مرة في نوفمبر (تشرين الثاني)، فبالإضافة إلى الأعراض الرئيسية التي أبرزتها الحكومة، هناك مجموعة من الأعراض غير العادية.

 

اقرئي أيضا : مخاطر فيروس كورونا عند الإصابة بمرض السكري

 

في الواقع، تحدد الأبحاث المنشورة في المجلة الطبية البريطانية ثلاثة أمور مرتبطة بالعين، أبرزها عدم القدرة على تحمل الضوء.

وهو شكل من أشكال الحساسية للضوء، وغالباً ما يرتبط بالصداع. يعاني المصابون من عدم الراحة أو الألم في العين، خاصة عند تشغيل الضوء لأول مرة وتقرحات العيون وحكة العين.

 

 

 

 

كما ذكرت الدكتورة ميرزا أستاذ الطب الوقائي أن الدراسات أظهرت أن وجود التهاب في العين هو أكثر أعراض العين شيوعاً لفيروس كورونا.

 

كيفية علاج الأعراض المتعلقة بالعين

 

تشير الدكتورة ميرزا: «إنه للأسف، يمكن أن يكون الأمر مؤلماً للغاية، ولكن قطرات العين المرطبة -التي يمكن شراؤها بدون وصفة طبية- يجب أن تقطع شوطاً طويلاً نحو تخفيف الألم.

يمكن أن تكون حكة العيون شائعة أيضاً بين مرضى كوفيد. ومع ذلك، إذا كنت تعانين من احمرار شديد في العين، فقد يكون ذلك علامة على التهاب الملتحمة الفيروسي، رغم أنه من النادر أن تعاني من هذا مع فيروس كورونا.

 

 

 

تضيف الدكتورة ميرزا: «يجب أن تختفي معظم أعراض العين عندما يغادر الفيروس الجسم، ولكن إذا كنت ترتدين العدسات اللاصقة عادة، فإن الأمر يستحق التحول إلى النظارات؛ حتى تختفي أعراض كوفيد.

على الجانب الآخر شكا عدد من المرضى الذين يعانون حالياً؛ من تهيج العين، والاحمرار، وخدش العين من بين الأعراض أثناء إصابتهم بفيروس كورونا، مضيفاً ذلك إلى الحمى والسعال وضيق التنفس.

 

 

 

وفقاً لرودني، اختصاصي الجهاز التنفسي من جامعة بكين، وانج جوانجفا، أنه أثناء علاج بعض المرضى، كان لديهم احمرار في العين، وهو أول من أطلق ناقوس الخطر بعد أن أصبحت لديهم ملتهبة وحمراء حدث، هذا قبل فترة من ظهور الحمى وتراكم المخاط في أنفه وحلقه وبدء السعال.

لذلك، قال رودني، ليس من المستغرب أن تتم إضافة عبارة «عدم لمس عينيك» إلى القائمة المختصرة للسلوكيات الوقائية الموصى بها لعامة الناس. هذا لأنها نفس النصيحة التي يصدرها الأطباء.

 


 

أضف تعليقا