جمال سليمان يكشف تفاصيل جديدة عن أيام حاتم علي الأخيرة: أهمل نفسه وتساهل مع الوجع

تحدث الفنان جمال سليمان خلال مداخلة عبر تطبيق "زووم" مع الإعلامية لميس الحديدي عن تفاصيل جديدة من الأيام الأخيرة التي عاشها المخرج الراحل حاتم علي.

سليمان كشف أن الراحل تواصل مع ابنه عمرو قبل وفاته وأكد أنه "يعاني من وجع في الصدر قبل يومين من الوفاة لكنه تساهل مع الأمر واعتبره برد خفيف"، موجهًا رسالة إلى الجمهور بعدم الإستهانة بأي وجع أو مؤشر غير سليم وضرورة الإسراع، لأن "الإهمال لا ينفع"، على حد تعبير سليمان.

حديث سليمان جاء ضمن برنامج "كلمة أخيرة" حيث روى تفاصيل المكالمة الأخيرة التي جمعته بالراحل، لافتًا إلى أنه كان على تواصل متواصل معه حتى وإن لم يكن يجمعهما أي عمل فني، لافتاً إلى تواصلهما باستمرار للتحضير لمسلسله الجديد "سفربرلك"، مشيرًا إلى انهما اتفقا أن يلتقيا معًا ومع بعض النجوم مثل كندا علوش وعمرو يوسف بمناسبة عيد رأس السنة، للاحتفال معًا ونسيان السنة السيئة، وأردف قائلًا: "عند الصباح وصلني خبر رحيله".


وأكد سليمان أن: "حزن الناس على المخرج الراحل خفف عنا الاحساس المرّ في الخسارة ويأتي في إطار كونه مخرجا عظيما ينتقي أفكاره والموضوعات المهمة للناس".

وتابع: "ما فيش عمل للراحل إلا وله قيمة فنية معينة، وليس صحيحًا أن أعماله ثقيلة ولا يهواها الكثير من شعوب المنطقة، والحقيقة أن رحيله وحزن الناس عليه يرد على ذلك ويؤكد احترامهم وحبهم لأعمال حاتم الفنية العظيمة".

وأضاف: "حاتم على كان راجل بياكل نفسه عشان الناس، وكان شخصية صارمة وصعبة في اللوكيشن، ويهتم بأدق التفاصيل لاحترامه للجمهور وخوفه من رد فعله، وكان بيقول الناس هتقول إيه لو شافوا المشهد ده بالشكل ده؟ واستطاع إمتاع الناس بدراما مهمة".

سليمان نعى أيضًا الكاتب الكبير وحيد حامد، خلال مشاركته مع الاعلامية لميس الحديدي، مؤكدًا أن هذا الأسبوع شهد خسارة شخصين عظيمتين هما حامد والمخرج حاتم علي.
 

أضف تعليقا