بعد تصدرهما التريند .. تعرف على سبب انفصال حسين فهمي وميرفت أمين بعد 14 عام زواج

يعد الثنائي حسين فهمي وميرفت أمين من أشهر الأزواج بالوسط الفني في فترة السبعينيات والثمانينيات، نظراً لقصة الحب الشهيرة التي جمعتهما وكللت بالزواج الذي استمر 14 عاماً وأثمر بإنجابهما ابنتهما "منة الله".

لكن كيف بدأت هذه القصة وكيف انتهت بالطلاق رغم كل هذا الحب الذي جمعهما؟

بدأت قصة حب الثنائي، أثناء عملهما في فيلم "نغم حياتي"، مع الراحل فريد الأطرش، رغم كون حسين فهمي متزوج وله طفلان إلا ان الحب كان له القرار الحاسم بالزواج. 

تزوج حسين فهمي من ميرفت أمين عام 1974 اثناء تصويرهما فيلم "مكالمة بعد منتصف الليل" لتختلف حياة الفتى الوسيم بشكل كامل، حيث كان معروفا عنه التواجد بشكل دائم بالحفلات والتجمعات الفنية كل ليلة، إلا أنه منذ ذلك التاريخ أصبح مقدساً للحياة الزوجية وللمنزل الذي كان يقضي فيه أغلب اوقاته. 

أنجب حسين فهمي ابنته "منة الله" وبعدها بفترة قليلة قرر الحبيبان الانفصال رغم أن الزواج مر عليه اكثر من 14 عاماً، وكان السبب هو رغبة حسين فهمي في ان تتفرغ ميرفت لإبنتها ولحياتها الزوجية، وهذا ما خلق بينهما مشكلات عدة، حيث كانت مشغولة طوال الوقت في تصوير عدد من الأعمال السينمائية. 

لم يكن انفصال حسين فهمي وميرفت أمين سبباً في الازمات بينهما حيث أنهما ظلا صديقين، ويتمتعان بعلاقة طيبة، خاصة أنهما تربطهما ابنة هي كل حياتهما، وما زالت العلاقة بينهما طيبة حتي الآن بالرغم من زواج حسين فهمي بعدها أكثر من مرة. 

بعد الطلاق تزوجت أيضا ميرفت أمين من المنتج الفلسطيني حسين القلا، وانفصلت عنه أيضا، لتتزوج من رجل الأعمال مصطفى البليدي.

أضف تعليقا