دكتورة خلود : "اجريت مسحة كورونا وشعرت بأن أنفي يحتاج عملية تجميل"

أعلنت الفاشينيستا الكويتية الدكتورة خلود، إنهائها مرحلة الخوف من إجراء مسحة فيروس كورونا، التي تتم عن طريق الأنف، مؤكدًة أنها اكتشفت أن الأنف يحتاج إلى تعديلات متعددة وكذلك خشمها، إلا أن إجراء المسحة جعلها تكسر الخوف بداخلها على العكس مما كان يقال من جانب البعض.

وقالت الدكتورة خلود، عبر مقطع فيديو بثّته عبر حسابها في تطبيق “سناب شات”: “أنا كسرت الخوف اللي فيني وأجريت مسحة كورونا.. ولكن اكتشفت إن الأنف محتاج يتعدل والخشم محتاج يتعدل”، مؤكدًة أنها ستجري عمليتين تجميليتين.

وأضافت: “ضريبة الجمال وضريبة الخشم الجديد والأنف راح يصير صوت طبيعي عشان اللحمية راح تتعدل مش بس خشم جديد كمان صوت جديد، عشان الجمال والتنفس الطبيعي راح أتحمل”.

وأردفت الدكتورة خلود: “أنا طبعي الخوف والشيء اللي وايد أخاف منه أسوي عكسه وفجأة تتغير مشاعري، صرت ريلاكس، وأصير أسولف.. شوفوا شلون قاعدة أواسي نفسي خشم جديد”. 

 


 

أضف تعليقا