عايدة عبد العزيز مصابة بالزهايمر ولا أحد يسأل عنها بعد رجاء الجداوي!

كشف شريف عبد الحليم، نجل الفنانة عايدة عبد العزيز، عن إصابة والدته البالغة من العمر 90 عاما بمرض الزهايمر ولكنها بنفس الوقت حالتها مستقرة، وأكد إنها مرضت بعد وفاة والده، لافتا إلى أنها أحيانا تكون جيدة وأحيانا تكون في حالة سيئة، حيث تعاني من "الزهايمر" لكن ما تنساه هي الأحداث الجديدة، وأشار إلى أنها لا تتلقى اتصالات من نجوم الفن منذ رحيل الفنانة رجاء الجداوي التي كانت تداوم على التواصل معها.

وأضاف عبد الحليم، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "التاسعة" المذاع على القناة الأولى بالتليفزيون المصري: أحيانا تتذكر الأشياء والأحداث القديمة ولكن تنسى الأحداث الحديثة أو حتى ما نتحدث فيه في الوقت الحالي، وهي تتذكر والدي وتنسى أنه توفي، وتسأل عنه وعندما نخبرها أنه توفي تصاب بالحزن كأول مرة".

وتابع: أنا ظللت خارج مصر حوالي 20 سنة ولم أعاصر فترة كبيرة في مسيرتها، وعندما عدت كانت نجمة والناس تعرف أنها شخصية شديدة جدا، وعندما تحب أحد لابد أن تحل له كل مشاكله"، وكان المسرح هو الأساس بالنسبة لها، مشيرًا إلى أنها دمها خفيف حتى الآن وأحيانا تطلق النكات، لكن لا يوجد أحد يسأل عنها بشكل قوي وكان آخر من يسأل عنها الفنانة الراحلة رجاء الجداوي والفنانة رجاء حسين والنقابة.

وأشار نجل الفنانة عايدة عبد العزيز، إلى أنه تم دعوتها لحضور أكثر من حفل ولم تستطع الحضور لإصابتها بكسر في الحوض، مضيفًا: أنا اعتذرت حتى لا يراها الناس في هذه الحالة، حاولت أن أنقلها لتعيش معي ولكن الطبيب فضل أن تجلس في بيتها وكل العيلة معها في العمارة، وأنا أزورها كثيرا ودايما في حد عايش معاها"، مشيرا إلى أنها أكملت عامها الـ90، وأن لها ابنة أخرى ولكنها لم تحضر إلى مصر هذا العام.

أضف تعليقا