هنا الزاهد تكشف عن شروطها للتنازل في قضية التحرش بها

في أول تعليق لها على أنباء القبض على المتحرشين بها في الشارع، أعربت الفنانة المصرية هنا الزاهد، عن شكرها لوزارة الداخلية في مصر على استجابتها السريعة للتعامل مع القضية.

 

ونشرت الزاهد صورة على حسابها في موقع إنستجرام، كتبت عليها: استجابة سريعة من وزارة الداخلية تم تحديد وضبط السيارة وقائدها ومستقليها صحبة قائدها وبمواجهتهم، اعترفوا بارتكاب الواقعة و(يتم) اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.


وفيما يتعلق بقرار المحكمة بإخلاء سبيل المتهمين بالتحرش بها بمقابل ضمان مالي ومحل مسكنهم، علقت هنا الزاهد، قائلة: إن القضية لم تنتهِ بعد، مشيرة إلى أن إخلاء السبيل لا يعني إنهاء القضية التي ما تزال قيد التحقيق.

 

 

 

 

 

وأوضحت أنه من المفترض أن إخلاء السبيل سيتبعه عمل من جانب النيابة بتتبع الصحيفة الجنائية للمتهمين وما إذا كان عليهم قضايا سابقة أو تم اتهامهم في شيء من عدمه، لافتة إلى أن أقوالهم في النيابة بأنهم معجبون بي لا يعني عدم تحرشهم.

 

وأشارت إلى أنه توجد عقوبة للتحرش اللفظي في القانون، مشددًة على أنها لن تتنازل عن القضية إلا في حال ارتأت الشرطة المصرية أن هؤلاء الأشخاص بالفعل كانوا لا يقصدون التحرش بمعناه الذي يعاقب عليه القانون.

 

وبينت هنا الزاهد أن إخلاء سبيلهم أو عدم عقابهم لا يعني عدم محاربتها لتلك الظاهرة، لكنها ستواصل مطاردة أي متحرش يتعرض لها أو أي موقف تراه في الشارع يستحق تدخلها، مضيفًة: مبقتش خايفة من حاجة وواثقة إن أنا أو أي بنت تتعرض لحاجة حقها هيرجعلها بس محدش يخاف ولا يسكت على الغلط.
 
 

أضف تعليقا