صباح السالم كانت مسجونة ومتهمة بقضية مخدرات

بعد أن نشرت إحدى شركات الإنتاج صورة للفنانة السورية صباح السالم بعد غياب طويل لها لتؤكد أنها حية ترزق، أكدّ نقيب الفنانين السوريين، زهير رمضان، إن قانون النقابة لا يسمح بعودة صباح السالم إليها، مبدياً تعاطف النقابة معها.

 

وردا على ما طلبته الفنانة من طلب تسهيل عودتها إلى النقابة التي فصلت منها، قال رمضان: "إن السالم مفصولة من النقابة منذ سنوات طويلة، ولا يجيز قانون النقابة سواء القديم أو الجديد عودتها، وبيّن أن الشروط التي يحددها القانون الجديد هو أن يكون العمر لا يتجاوز الأربعين عاما، وكذلك أن لا يكون الفنان محكوما، فمن ضمن الأوراق الثبوتية لطلب العضوية "يجب أن تكون هناك خلاصة سجل عدلي (لا حكم عليه) أي أن يكون الفنان غير محكوم بجرم أو جنحة شائنة يعاقب عليها القانون".

 

 

وأضاف رمضان: "نحن نتعاطف معها كثيرا من الناحية الإنسانية، لكن بالنتيجة هذا الأمر مخالف لكافة الأنظمة والقوانين المعمول بها وخاصة قانون النقابة لاسيما أن عمرها تجاوز الـ 65 سنة، وهي مفصولة من النقابة منذ أكثر من 12 سنة، أي أنه لا القانون القديم ولا الجديد للنقابة يجيز عودتها".

 

وقال رمضان إن ثمة قانونا تعمل النقابة من خلاله، وتوجه إلى الفنانة السالم بالقول: "نحن نعتذر منها، ونقول مشاعرنا معك، وبالنتيجة كل إنسان يجب أن يكون مسؤولاً عن تصرفاته".

 

وأكد رمضان أن سبب الفصل لا يعود فقط لأنها توقفت عن دفع الرسوم، بل أيضا أنها دخلت السجن بتهمة تتعلق بالمخدرات.

 

 

وقال: "فصلها من النقابة له علاقة بعدم تسديد الاشتراكات إضافة إلى سجنها، وهذا أمر طبيعي لأنه تم تجريمها بأحكام قانونية".

 

يذكر أن الفنانة صباح السالم من مواليد حمص 1957، وتخرجت في كلية الصيدلة عام 1973، وأول عمل شاركت فيه هو مسلسل "تجارب عائلية" (1981، إخراج علاء الدين كوكش)، ثم شاركت في "الطبيبة" و"شجرة النارنج" و"الرقص مع الشيطان" و"نجوم النهار" و"طقوس الحب والكراهية"

 

إقرئي أيضًا:

كيف أصبح «ابو هشيمة وياسمين صبري» الثنائي الذهبي على السوشيال ميديا؟

أول تعليق من فريدة فهمي بعد وفاة محمود رضا

 

أضف تعليقا