ممرضة رجاء الجداوي تكشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياتها

أجرت فتحية شعبان، ممرضة بأحد مستشفيات محافظة الإسماعيلية، والتي كانت ترافق الفنانة رجاء الجداوي في فترة مرضها، مداخلة مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامجه التاسعة الذي يُقدم عبر شاشة التليفزيون المصري.

كشفت فتحية عن اللحظات الأخيرة في حياة الفنانة رجاء الجداوي، وقالت إنها كانت أحد معجبيها ومحبيها وعندما تعاملت معها زاد هذا الحب والإعجاب، موضحة أنها من قامت بتغسيل جثمانها.

وأضافت أن رجاء الجداوي في الأيام الأخيرة كانت ترفض الحديث مع أي شخص سوى ابنتها وحفيدتها، وكانت تطلب مني أن أتصل بهما فقط من فترة لأخرى، مشيرة إلى أنها كانت تحرص خلال هذه الفترة على سماع القرآن الكريم، وكانت تحرص أيضاً على التسبيح والاستغفار، ووصفتها قائلة إنها كانت قمة في الذوق والأخلاق.

يشار إلى أن رجاء الجداوي قد رحلت عن عالمنا خلال الساعات الماضية عن عمر ناهز 82 عاماً بعد صراع مع فيروس كورونا المستجد، وعمت حالة من الحزن الشديد على كافة نجوم الوسط الفني ومن أصدقائها وزملائها الذين قدمت معهم ما يقرب من 300 عمل فني، وحرص المقربون منها على توديع جثمانها إلى مثواه الأخير.
 

شاهدي الفيديو : 

 

أضف تعليقا