حلا الترك تقرر الاستقلال عن عائلتها وترد على رسالة والدتها بطريقة غير متوقعة

رفضت الفنانة حلا الترك التعليق على رسالة والدتها منى السابر المتأخرة لها بعد تخرجها من المدرسة، معتبرة أن هذه أمور تتعلق بحياتها الخاصة.

وفي حديث إلى برنامج "ET بالعربي"، بررت حلا الترك سبب رفضها التعليق على الأمر، بأنها ترغب في المحافظة على خصوصيات عائلتها وخصوصيتها ولا تريد التطرق في الحديث عن أي مشاكل قائلة: "أنا أمتنع عن الرد ومش عايزة أتكلم في خصوصية زيادة وكفاية إن الخصوصية في كل مكان".

وعن صور تخرجها، قالت حلا الترك أنها اضطرت لحذف خاصية التعليقات من صورها الخاصة بتخرجها من المدرسة، بعد أن تساءل البعض عما ينقص الصور؟ في إشارة منهم إلى والديها اللذين لم يتوجدا معها من أجل الاحتفال بهذه المناسبة المميزة.

وأشارت حلا الترك إلى أن ما يشغلها حالياً هو دراستها الجامعية، حيث أنها تفكر في اتخاذ خطوة كبيرة بالانتقال إلى دبي من أجل الالتحاق بالجامعة، وفي حالة قدرتها على تحمل مسؤولية نفسها، فربما تقرر السفر إلى لندن أو كندا لمواصلة دراستها هناك.

وأضافت حلا الترك بأنها ترغب في اقتحام عدة مجالات أخرى بجانب الغناء، مثل المكياج أو الرسم أو الفاشون أو السوشيال ميديا والذي ترغب في دراستها أيضاً.

رسالة منى السابر لابنتها حلا الترك
وكانت منى السابر باركت لابنتها حلا الترك على تخرجها من المدرسة برسالة متأخرة عبر حسابها على انستقرام، فنشرت صورة للأخيرة وهي بملابس التخرج وعلق قائلة: " عزيزتي... @halamalturk مهما لعبت بنا الدنيا ومهما قست علينا ورغم المسافات وكل الظروف ستبقين إبنة قلبي وسأبقى أمك التي أنجبتك ووتعبت عليك وسهرت الليالي رغماً عنهم... أنا هي أمك... نعم يا ابنتي لا أخفي عليك فأنا فخوره بك فخوره بنجاحاتك بل وتدمع عيناي من الفرح حين أراكي في أعلى المراتب ابارك لكي نجاحك وجميع انجازاتك واتمنى من الله ان يحفظك من كل مكروه أنتي وإخوتك".

 

أضف تعليقا